التهاب لسان المزمار

التهاب لسان المزمار Epiglottitis

لسان المزمار هو سديلة flap من نسيج غضروفي رقيق يقع عند جذر اللسان والذي يغطي مدخل الحنجرة أثناء البلع لمنع الطعام والسوائل من دخول الحنجرة، والتهاب لسان المزمار هو التهاب حاد بالمنطقة فوق المزمار للبلعوم الفمي مع التهاب لسان المزمار والأخدود vallecula والمنطقة الطرجهالية arytenoids. وتذكر الروايات المتناقلة أن جورج واشنطون ربما مات بسبب التهاب لسان المزمار سنة 1799.

الأسباب

  • عند البالغين يكون أكثر الميكروبات شيوعا كسبب لالتهاب لسان المزمار هو المستدمية النزلية Haemophilus influenzae (عند 25% من الحالات).

  • يعقب المستدمية النزلية في شيوع التسبب المستدمية نظيرة النزلية Haemophilus parainfluenzae والعقدية الرئوية Streptococcus pneumoniae ومجموعة الميكروبات العقدية إيه group A streptococci.

  • أسباب العدوى الأقل شيوعا تشمل أنواع أخرى من الميكروبات (مثل المكورات العنقودية الذهبية، والمتفطرات، والعصوانية الميلانينية، والأمعائية المذرقية، والإشريكية القولونية، والمغزلية الناخرة، والكلبسيلة الرئوية، والنيسيرية السحائية، والباستوريلة القتالة) وفيروس الهربس البسيط والفيروسات الأخرى، والمبيضة (عند مرضى نقص المناعة) والرشاشيات (عند مرضى نقص المناعة).

  • بالرغم من أن المكورات العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسللين أصبحت ذات أهمية متزايدة كمسبب للأمراض، إلا أنها نادرا ما تسبب التهاب لسان المزمار.

  • الأسباب الغير معدية لالتهاب لسان المزمار هي ليست نادرة وينشأ عنها حالات مشابهة، وهي تشمل أسباب حرارية مثل حروق الحلق التي يمكن أن تصيب الرضع من زجاجات التغذية، وإصابات المواد الكاوية مثل ابتلاع صابون غسالة الصحون الآلية، أو ابتلاع جسم غريب.

  • قد يحدث التهاب لسان المزمار كتفاعل بسبب العلاج الكيميائي للرأس والعنق.

انتشار المرض

  • يكون التهاب لسان المزمار عادة مصحوب بعدوى المستدمية النزلية من النوع بي، وقد حدث انخفاض كبير على مستوى العالم بنسبة انتشار المرض عند الأطفال وكذلك عند البالغين وكبار السن وذلك بفضل التطعيم ضد المستدمية النزلية، وقد أصبح المريض المصاب بالتهاب لسان المزمار الأكثر شيوعا - بالمناطق الصناعية التي يعطى فيها التطعيم - هو الذكر الذي يسكن المدن والذي يكون في أواسط الأربعين من العمر، وأصبحت المجموعات التي يحدث لها اعتلالات كبيرة هي الرضع الأصغر سنا من عام واحد والبالغين الأكبر سنا من 85 عام.

  • في الولايات المتحدة يكون التهاب لسان المزمار مرض غير شائع حيث تكون نسبة انتشاره بين البالغين هي حالة واحدة لكل 100،000 من السكان لكل سنة، ويكون التهاب لسان المزمار عند البالغين في غالبية الحالات مرض يصيب الذكور (نسبة إصابة الذكور إلى الإناث هي 3 : 1) وهي تحدث خلال العقد الخامس من العمر (يكون متوسط العمر 45 عام)، وقد كان معدل إصابة الأطفال بالنسبة للبالغين هي 2،6 : 1 سنة 1980، وقد انخفضت النسبة إلى 0،4 : 1 في سنة 1993 بفضل التطعيم ضد المستدمية النزلية.

  • على مستوى العالم يكون التهاب لسان المزمار أكثر شيوعا عند الدول التي لا تجري تطعيم ضد المستدمية النزلية من النوع بي، فعلى سبيل المثال في السويد في الفترة 1987-1989 كان معدل الإصابة 14،7 شخص لكل 100،000 كل عام بين الأطفال في العمر إلى 4 سنوات، وبنسبة 3،2 شخص بين كل 100،000 من السكان بصفة عامة لكل عام، وقد سبب التطعيم في الفترة 1992-1993 على نطاق واسع ضد المستدمية النزلية في السويد حدوث انخفاض كبير في حالات التهاب لسان المزمار.

الأعراض والعلامات

  • قد يكون حدوث وتقدم الأعراض في حالات التهاب لسان المزمار سريع (استيقظ جورج واشنطن مصاب بالتهاب لسان المزمار ومات في نفس الليلة)، وذلك بالرغم من ظهور الأعراض بصورة أقل مداهمة في غالبية الحالات عند المراهقين والبالغين.

  • من الناحية التاريخية كان التهاب لسان المزمار أكثر شيوعا عند الأطفال في عمر 2-4 سنوات وبعد إعطاء التطعيم المضاد للمستدمية النزلية من النوع بي، وبسبب الانخفاض الكبير في حالات العدوى بالمستدمية النزلية من النوع بي أصبح التهاب لسان المزمار من الحالات النادرة الحدوث بين الأطفال.

  • بمراجعة بيانات أحد مستشفيات الأطفال الكبرى في الولايات المتحدة في الفترة 1995-2003 ومقارنتها بالبيانات القديمة لفترة 27 عام سابقة بنفس المستشفى وجد انخفاض بمقدار 10 أضعاف في حالات دخول التهاب لسان المزمار الحاد، وبعد أن أصبح المسبب الرئيسي للمرض هو عدوى الميكروبات العقدية بدلا من المستدمية النزلية، بينما ظلت نسبة انتشار التهاب لسان المزمار بين البالغين ثابتة.

  • يشكو المريض من أعراض صرير stridor وخفوت الصوت مع مسار سريع لأعراض وعلامات المرض مع وجود الإصابة بمرض السكر في كثير من الحالات، وقد يحتاج المريض لعمل تدخل لدعم التنفس في هذه الحالات.

  • أشارت التقارير إلى وجود أعراض تشمل التهاب الحلق (عند 95% من المرضى) وصعوبة البلع (عند 95% من المرضى) والصوت المكتوم (عند 54% من المرضى)، وقد يسبق الأعراض عند البالغين وجود أعراض عدوى بالجزء العلوي من المنطقة التنفسية.

  • الفحص البدني في حالات التهاب لسان المزمار قد يكشف عن وجود جلوس المريض على اليدين مع خروج اللسان وبروز الرأس للأمام (وضعية المساند الثلاثية tripod position)، وترويل drooling، وصرير في الحالات المتقدمة لانسداد المسالك التنفسية، والصوت المكتوم، وتضخم بالعقد اللمفية بالعنق، وارتفاع بالحرارة، ونقص الأكسجة، وضيق التنفس، وألم شديد عن المس اللطيف للحنجرة والعظم اللامي hyoid bone، وسعال خفيف، وتهيج، وتسرع القلب، ومظهر السمية عند المريض.
    وضعية المساند الثلاثية لطفل رضيع

    وضعية المساند الثلاثية


Updated: 28-03-2018




الصفحة التالية

صفحة البداية

الصفحة السابقة

تالي

البداية

سابق

مواضيع في موقع صحة قد تهمك

للأعلى