سرطان البروستاتة - 3

التحري Screening

  • لأن سرطان البروستاتة يكون شائعا فإن كثير من الأطباء يجرون فحص للرجال دون وجود أعراض تشير إلى وجوده, ولأن الاختبارات التي تجرى للتحري screening tests تكون إيجابية عند رجال كثيرين غير مصابين بسرطان البروستاتة, ولأن بعض المصابين بسرطان البروستاتة لا يحتاجون علاج فإن الخبراء يختلفون في الرأي حول ما إذا كان هذا التحري مفيدا ومتى يكون مفيدا, والتحري يوضع في الاعتبار عند الرجال أكبر من 50 سنة, وعند من هم أكبر من 40 سنة ولديهم عوامل خطر الإصابة مثل السود, أو عند وجود تاريخ لإصابات بسرطان البروستاتة داخل العائلة, وفوائد التحري قد تقل مع التقدم في العمر, فبعض الخبراء يوصون بعدم عمل تحري للرجال فوق عمر 75 سنة و يتوقع أن يعيشوا على الأقل 10 لعشر سنوات أخرى, وبمجرد عمل تحري لمرة واحدة فإنه يكرر كل عام.

  • لعمل تحري عن سرطان البروستاتة يجرى الأطباء فحص بالسبابة من المستقيم, وقياس مستوى مستضد البروستاتة النوعي بالدم, وعندما تكون غدة البروستاتة صلبة ومتضخمة بغير انتظام irregularly enlarged أو بها كتلة, أو يكون مستوى مستضد البروستاتة النوعي بالدم مرتفع يكون من المرجح وجود سرطان البروستاتة, ومع ذلك فإن مستوى مستضد البروستاتة النوعي بالدم قد يكون مضلل misleading, فقد يكون مستواه طبيعيا في وجود سرطان البروستاتة, وقد يرتفع لأسباب غير سرطان البروستاتة, ومستوى مستضد البروستاتة النوعي بالدم يرتفع مع زيادة العمر, و في وجود تضخم البروستاتة الحميد والتهاب البروستاتة, والرجال الذين يرتفع عندهم مستضد البروستاتة النوعي بالدم يحتاجون لعمل فحص عينة نسيجية يتم أخذها عبر المستقيم transrectal prostate biopsy لتحديد المصابين بسرطان البروستاتة, ولأن غالبية الرجال الذين لديهم ارتفاع بمستوى مستضد البروستاتة النوعي بالدم لا يكونوا مصابين بسرطان البروستاتة, فإن كثير من العينات النسيجية تكون نتائجها سلبية.

  • بعض حالات سرطان البروستاتة تكون عدوانية aggressive, وقاتلة, ولكن لا تسبب أعراض إلى أن تصبح حالة المريض متقدمة لدرجة عدم القابلية للشفاء, والتحري يساعد في الاكتشاف المبكر لمثل هذه الحالات, وفى وقت يكون فيه الشفاء ممكنا, ومع ذلك فلأن معظم حالات سرطان البروستاتة تنمو ببطء, وفى أغلب الحالات لا تسبب أعراض أو وفاة, فإن التحري قد يكشف عن سرطان بروستاتة لا يسبب أذى أو وفاة, وقد لا يكشف أيضا عن وجود سرطان بالبروستاتة, كما أن التأثيرات الجانبية لعلاج هذه السرطانات قد يسبب ضرر أكثر من ترك هذه الحالات دون علاج, وهكذا فإنه ليس من الواضح ما إذا كانت فوائد التحري تفوق عدم الارتياح والأذى المحتمل بسبب الفحوص والعلاج الغير ضروري.

مصير المرض

  • يكون مصير معظم المرضى بسرطان البروستاتة جيد جدا.

  • معظم الرجال المسنين المصابين بسرطان البروستاتة يعيشون حياة طويلة مثل رجال آخرين في مثل عمرهم, و تكون حالتهم الصحية العامة مماثلة وليسوا مصابين بسرطان بروستاتة.

  • رجال كثيرون تكون لديهم فترات طويلة من السماح long-term remission أو إمكانية الشفاء أيضا.

  • يعتمد مصير المرض على درجة السرطان ومرحلته.

  • درجات السرطان المرتفعة يكون مصيرها سيئ إلا إذا تلقت علاج مبكر.

  • حالات السرطان المنتشر إلى أنسجة أخرى يكون مصيرها سيء وليس لها شفاء, ومعظم المصابين به يعيشون 1-3 سنوات بعد التشخيص, ولكن البعض يعيشون لسنوات.


Updated: 29-08-2017

اجعلنا صفحة البداية لك Make Us Your Start Page

جميع الحقوق محفوظة لموقع صحة

All rights reserved Sehha.com

اضفني للمفضلة Add to Favorites