المهق (البرص) Albinism

مهق جدلي بصري من النوع الأول

هو اضطراب خلقي بالصبغات Congenital hypopigmentary disorder، يعرف بالمهق أو البرص عند البعض، وينتج عن خلل في إنتاج صبغة الميلانين melanin في الجلد، و الشعر, و العيون. و يرجع هذا الاضطراب إلى حدوث اختلال وظيفي للخلايا المنتجة للميلانين (الخلايا الصباغية) melanocytes.


اضطراب خلقي بالصبغات Congenital hypopigmentary disorder، يعرف بالمهق أو البرص عند البعض، وينتج عن خلل في إنتاج صبغة الميلانين melanin في الجلد، و الشعر, و العيون.
و المهق يصيب الذكور و الإناث و يبدأ ظهوره منذ الولادة و عدم تجانس الشكل الظاهري لهذه الحالات يكون ناشئ عن اختلاف طفرات الجينات التي تؤثر على نقاط مختلفة فى خطوات تخليق صبغة الميلانين, مما يؤدى إلى الانخفاض بدرجات متفاوتة فى إنتاج الميلانين كما ينشأ عن نقص هذه الصبغة تغيرات فى تطور نظام الإبصار, و يكون لطبيب العيون دور كبير فى الكشف عن المهق, لأن معظم أنواع المهق يكون بها أعراض و علامات بالعين, و التغيرات بالعين التي تتعلق بنقص الصبغة هى نقص حدة الإبصار نتيجة نقص نمو النقرة الموجودة بشبكية العين, و التي تحتوى على مستقبلات ضوئية كثيرة تستخدمها العين فى عملية الإبصار الحادة foveal hypoplasia, و سوء توجه العصب البصري عند التصلب العصبي البصري optic chiasm.
نقص حدة الإبصار نتيجة نقص نمو النقرة الموجودة بشبكية العين, و التي تحتوى على مستقبلات ضوئية كثيرة تستخدمها العين فى عملية الإبصار الحادة
أما الأعراض والعلامات الأخرى فتشمل , الضيق من الضوء , و تضوء القزحية iris transillumination و و تذبذب المقلتين السريع اللاإرادي nystagmus, و نقص الصبغة بأطراف الشبكية, و التغيرات البصرية تكون شائعة فى كل أنواع المهق.


أنواع المهق (البرص)
يوجد أنماط من المرض أهمها:

  • هي النوع البصري الجلدي من المهق oculocutaneous والذي ينقسم إلى الأنواع 1 ، 2 ، 3 , و 4.

  • و المهق البصري ocular albinism.

  • و المهق الذي يوجد مرافق لغيره من الاضطرابات الأخرى مثل متلازمة شدياق هيجاشى Chediak- Higashi syndrome، و متلازمة هيرمانسكى بودلاك Hermansky-Pudlak syndrome، و متلازمة جريسيلي Griscelli Syndrome.

تولد المرض
هذه الأمراض تظهر على شكل فقدان عام كامل أو جزئي لصبغة الميلانين بالجلد أو الشعر, و تغير فى العوامل الوراثية genes التي تنظم عملية التخليق متعدد الخطوات لصبغة الميلانين و توزيع الصبغة بواسطة الخلايا الصبغية melanocytes, أو نشوء الأجسام الصبغية melanosomes, و صبغة الميلانين هي صبغة تحمي الجلد  بامتصاص الأشعة فوق البنفسجية من أشعة الشمس, و بذلك تمنع تلف الجلد, و مع التعرض لأشعة الشمس فإن الجلد يدبغ tans نتيجة زيادة صبغة الميلانين, و العديد من المصابين بالمهق يكونوا حساسين لضوء الشمس, و يحدث لهم حروق بالجلد عند التعرض للشمس, و بالإضافة إلى الجلد فإن صبغة الميلانين لها أهمية للعين و المخ, وإن كانت وظيفة الميلانين فى هذه الأماكن غير معروفة حاليا, وفي غياب الميلانين فإن النقرة الموجودة بشبكية العين لا تنمو نموها الصحيح و الكامل, كما تتغير منطقة الاتصال بين الشبكية و المخ.

تكون الميلانين
تكون الميلانين
يتكون الميلانين فى الأجسام الصبغية melanosome organelle الموجودة بالخلية الصبغية melanocyte, و الخلايا الصبغية موجودة بالجلد, و بصيلات الشعر, و الأنسجة التي بها صبغة بالعين, و حتى يتم تكوين الميلانين تحدث سلسلة من التفاعلات التي تحول التيروزين إلى نوعين من الميلانين, النوع الأسود و البني و المسمى الإيوميلانين eumelanin, و النوع الأحمر و الأشقر و المسمى الفيوميلانين pheomelanin, و الطفرات أو التحورات التي تحدث للعوامل الوراثية تؤثر على البروتينات و الإنزيمات على طول سلسلة التفاعل مما يؤدي إلى خفض إنتاج الميلانين.

الأسباب
تكون أسباب هذه الأمراض طفرات في عوامل وراثية معينة mutations in specific genes

  • النوع الأول من المهق الجلدي البصري يحدث بسبب طفرة بالعامل الوراثي الخاص بالتيروزينيز tyrosinase, و الذي يشفر encodes إنزيم التيروزينيز tyrosinase, الذي يقوم بتخليق صبغة الميلانين melanin من الحامض الأميني المسمى بالتيروزين tyrosine, و هو يورث كصفة وراثية متنحية, و يوجد أكثر من 70 نوع من الطفرات التي تحدث بهذا الإنزيم.

  • النوع الثاني من المهق الجلدي البصري ينشأ نتيجة طفرة فى أحد العوامل الوراثية التي تؤثر على الأجسام الصبغية, و هو يورث كصفة متنحية.

  • النوع الثالث ينشأ نتيجة طفرة فى أحد العوامل الوراثية التي تؤثر على تخليق صبغة الميلانين من الحامض الأميني المسمى بالتيروزين و يورث كصفة متنحية.

  • النوع الرابع ينشأ نتيجة تحور فى العامل الوراثي للبروتين المرتبط بالأغشية و يورث كصفة متنحية.

  • النوع البصري ينشأ نتيجة تحور بعامل وراثي موجود على الصبغ إكس, و يورث كصفة متنحية مرتبطة بالعامل الوراثي إكس.

  • متلازمة شدياق هيجاشى تحدث نتيجة طفرة بعامل وراثي له علاقة بنقل مواد من جهاز جولجي لأماكن مستهدفة بالخلية المتأثرة, ونتيجة لذلك يتأثر تخليق الأجسام الصبغية الذي يتم بالخلايا الصبغية, و يتم توريث هذا العامل الوراثي كصفة متنحية.

  • و متلازمة هيرمانسكى بودلاك تورث كصفة متنحية, و النوع الأول منها ينشأ نتيجة طفرة بأحد الجينات التي تشفر بروتين غير معروف وظيفته إلى الآن, أما النوع الثاني منها فينشأ نتيجة تحور فى أحد العوامل الوراثية التي تنقل بروتين كربوهيدراتي من جهاز جولجي إلى أماكن مستهدفة بالخلية المتأثرة.

  • متلازمة جريسيلى تورث كصفة متنحية و ينشأ نتيجة طفرة جينية بعاملين وراثيين مسئولين بتشفير نوعين من البروتين يسهلان نفل الأجسام الصبغية بطول الأنابيب الدقيقة بالزوائد الشجرية dendrites للخلية الصبغية ثم ما يعقب ذلك من الإمساك بها عند نهاية الزوائد الشجرية بواسطة الخيوط الدقيقة للأكتين actin filaments.

الأسباب


معدلات حدوثه

  • تشير الأبحاث إلى أن النوع الأول من النوع البصري الجلدي يحدث بنسبة 1 لكل 40000 من السكان.

  • يحدث النوع الثاني من المهق البصري الجلدي بنسبة 1 لكل 15000 من السكان.

  • النوع الثالث من المهق البصري الجلدي لم تشير الدراسات إلى نسبة حدوثه حتى الآن رغم ثبوت وجوده وراثيا بين الأفارقة, و الأمريكيين من أصل إفريقي.

  • النوع الرابع نادر الحدوث عدا فى اليابان حيث يكون 24% من المصابين بالنوع البصري الجلدي من المهق مصابين به.

  • النوع البصري فيحدث بنسبة 1 لكل 50000 من السكان.

  • متلازمة شدياق هيجاشى نادرة جدا.

  • متلازمة هيرمانسكى بودلاك نادرة فيما عدا بورت ريكو Puerto Rico حيت تصيب شخص واحد لكل 1800 شخص.

  • متلازمة جريسيلى نادرة جدا.

الإعتلالات والوفيات

  • لا يوجد تأثير للمهق على عمر المريض, كما تكون الحالة الصحية العامة للطفل المصاب بالمهق طبيعية, و كذلك النمو و التطور .

  • الاعتلال مع المهق يتعلق بضعف الإبصار, و زيادة حساسية الجلد للشمس, و زيادة خطر الإصابة بسرطانات الجلد, كما يسبب المهق عواقب اجتماعية بسب الشعور باختلاف المظهر عن الأقران و المحيطين.

  • الأطفال الذين يصابون بمتلازمة شدياق هيجاشى تظهر بأجسامهم بسهولة أثر للكدمات, و النزف من الأغشية المخاطية, و الرعاف epistaxis , و النزف النقطي تحت الجلد petechiae, و العدوى المتكررة التي تؤثر بشكل أساسي على الجهاز التنفسي, كما يحدث نقص بكرات الدم البيضاء المتعادلة neutropenia وحوالي 85% من المصابين بمتلازمة شدياق هيجاشى تحدث لهم المرحلة المعجلة للمرض و التي تشمل الحمى و فقر الدم, و نقص كرات الدم المتعادلة, و نقص الصفائح الدموية thrombocytopenia, و تضخم الكبد و الطحال hepatosplenomegaly, و اعتلال الغدد الليمفاوية lymphadenopathy, و اليرقان jaundice, أما المشاكل العصبية فتكون متباينة وتشمل التهاب الأعصاب الطرفية peripheral neuropathy, و التهاب الأعصاب المخية cranial neuropathy, و اضطراب الجهاز العصبي اللاإرادي autonomic dysfunction, و الضعف, و العجز الحسي sensory deficits, و فقد ردود الأفعال العميقة للأوتار, و ثقل الحركة, و اضطراب المشي, و تشنجات, و نقص سرعة توصيل الأعصاب الحركية, و تحدث الوفاة عادة فى العقد الأول نتيجة العدوى, و النزف, و الدخول فى المرحلة المعجلة للمرض.

  • أما المرضى بمتلازمة هيرمانسكى بودلاك, فيظهر عليهم نزف نتيجة نقص الصفائح الدموية, كما يحدث لهم تليف بالرئتين, و التهاب قولوني حبيبي, و التهاب باللثة, و فشل كلوي, و اعتلال عضلة القلب, و يكون تليف الرئتين هو سبب الوفاة فى العقد الرابع و الخامس من العمر.

  • معظم الأشخاص المصابين بمتلازمة جريسيلى, تحدث لهم عدوى مزمنة بسبب نقص المناعة, و التي من الممكن أن تكون قاتلة فى العقد الأول من العمر.

علاقة المرض بالأعراق
تتأثر كل الأعراق بالطفرات المسببة للمرض, و لكن تشير التقارير إلى أن النوع الثاني من المهق الجلدي البصري يكون أكثر شيوعا بين الأفارقة و الأمريكيين من أصل إفريقي, حيث يحدث بمعدل مريض لكل 10000 شخص بينهم مقارنة بمريض لكل 36000 من البيض, وإلى جانب ذلك فإن النوع الثالث من المهق الجلدي البصري تم التأكد من وجوده الوراثي فى أشخاص أفارقة, و أفارقة أمريكيين.


علاقة المرض بالجنس
يتساوى عدد المصابين بالمهق بين الرجال و النساء.


علاقة المرض بالسن
كل الأنواع تكون موجودة فى الأطفال الرضع, و في متلازمة شدياق هيجاشى فإنه يدخل ضمن المرض المرحلة المعجلة و التي تظهر بعد سنوات أو عقود بعد الولادة.


علاقة المرض بالوراثة
النوع الأول من المهق البصري الجلدي يتم توريثه عن طريق عامل وراثي gene يكون موجود على الصبغي الحادي عشر chromosome 11 وهو يورث كصفة وراثية متنحية, بمعنى أن الشخص يجب أن يرث أثنين من العوامل الوراثية المعيبة كي يحدث المهق, أما النوع الثاني من المهق الجلدي البصري فسببه العامل الوراثي على الصبغي الخامس عشر chromosome 15 و يتم توريثه أيضا كصفة وراثية متنحية, أما النوع الثالث من المهق الجلدي البصري فسببه العامل الوراثي الموجود على الصبغي التاسع chromosome 9 و يتم توريثه كصفة وراثية متنحية, و النوع الرابع أيضا يتم توريثه كصفة متنحية.
توريث المهق كصفة متنحية

و بالنسبة للنوع البصري فيسببه العامل الوراثي على الصبغي الأنثوي إكس X (female) chromosome و هو أيضا يورث كصفة متنحية بمعنى أن الذكر يكفى عنده وجود عامل وراثي واحد من النوع إكس معيب لحدوث المهق البصري ولكن الأنثى يجب أن ترث أثنين من العامل الوراثي إكس معيبة لكي يحدث المهق البصري.
النوع البصري يسببه العامل الوراثي على الصبغي الأنثوي إكس

الأعراض

  • يكون نقص الصبغات بالمهق ظاهرا منذ الولادة, و الزيادة بالصبغات بالجلد أو الشعر قد تحدث مع زيادة السن و خاصة فى الأشخاص المتأثرين بصورة خفيفة من الأنواع غير النوع الأول من المهق الجلدي البصري.

  • كل أنواع المهق بها نقص للصبغات ولكن كمية النقص تختلف من حالة إلى أخرى.

  • في النوع الأول من المهق الجلدي البصري يحدث غياب كامل للصبغات فى الجلد و الشعر و العيون, ولكن بعض الأشخاص قد يكون عندهم قدر من الصبغات, و النوع الأول من المهق الجلدي البصري يسبب حساسية للضوء photophobia و تخفيض لحدة البصر و تذبذب المقلتين السريع اللاإرادي nystagmus.

  • فى النوع الثاني من المهق الجلدي البصري توجد كمية قليلة أو معتدلة من الصبغات بالجلد و الشعر, و العيون و تحدث نفس الأعراض بالعيون الموجودة بالنوع الأول.

  • أما النوع الثالث من المهق الجلدي البصري فيكون من الصعب تحديده على أساس الأعراض فقط وهو يلاحظ عندما يولد طفل له جلد فاتح اللون بدرجة كبيرة لأب و أم لهم جلد داكن, و هذا النوع يسبب أعراض بالعيون ولكن ليست شديدة كما فى النوع الأول.
    العين عند مريض المهق

  • أما المهق البصري فيصيب العيون فقط و يسبب وجود صبغة قليلة بهم, وقد تبدو القزحية iris شفافة, وقد يحدث انخفاض لحدة البصر, و تذبذب لا إرادي سريع للمقلتين, و صعوبة السيطرة على حركة العين.

  • في المصابين بمتلازمة شدياق هيجاشى يمكن أن تحدث عدوى تنفسية خلال أيام من الولادة, و تزداد العدوى المتكررة و النزف مع زيادة عمر المريض, و المرحلة المعجلة للمرض تظهر بصفة عامة فى العقد الأول من العمر.

  • في متلازمة هيرمانسكى بودلاك يحدث النزف خلال أيام من الولادة, و بصفة عامة أثناء إجراء عملية الطهارة, و خلال فترات العمر يمر المريض بأشكال من النزف تتراوح بين الخفيفة و المعتدلة, و تشمل الكدمات, و الرعاف, و النزف من اللثة, و زيادة فترة النزف أثناء الطمث, أو أثناء خلع أحد الأسنان, و أثناء فترة النفاس, و الالتهاب القولوني النازف, و يكون الجهاز التنفسي هو المتأثر بدرجة أساسية, و يتقدم مرض الرئة التقييدي Restrictive lung disease ببطء فى العقود الأولى للحياة, ثم بعد ذلك يتقدم بسرعة و يكون مدى اضطراب أعضاء الجسم متباين.

  • أما فى متلازمة جريسيلى فإن نقص المناعة, و الخلل العصبي من الممكن أن يحدث بعد الولادة بفترة بسيطة.

العلامات

  • يتميز النوع الأول من المهق الجلدي البصري بالغياب الكامل للصبغة من الجلد و الشعر و العيون, و يسمى هذا الصنف النوع الأول من المهق الجلدي البصري ( أ ), ومع ذلك فإن بعض المرضى يكون عندهم قدر معتدل من الصبغة بهذه الأنسجة, و يسمى هذا الصنف النوع الأول من المهق الجلدي البصري (ب) أو صبغة فى بصيلات الشعر في المناطق الأكثر برودة من الجسم مثل الذراعين و الساقين و يسمى هذا الصنف النوع الأول من المهق الجلدي البصري الحساس للحرارة, و كل أصناف النوع الجلدي البصري من النوع الأول يكون عندهم حساسية زائدة, و ضيق و شعور بألم بالعين عند التعرض للضوء, و نقص معتدل إلى شديد فى حدة الإبصار و تذبذب لا إرادي سريع للمقلتين.

  • و النوع الثاني من المهق الجلدي البصري لا يكون عنده غياب كامل للصبغة, و لكن يكون عنده قدر بسيط إلى معتدل من الصبغة متبقي بالجلد و الشعر و العيون, و العديد من المرضى بالمهق الجلدي البصري من النوع الثاني يظهر على الجلد عندهم نمش freckles,  وشامات lentigines مع زيادة السن, كما يكون عندهم نفس العلامات بالعين الموجودة بالنوع الأول.

  • و النوع الثالث من المهق الجلدي البصري يحدث له نقص بسيط بالصبغة بالجلد و الشعر و العيون, وهذا الشكل من المهق كان سابقا يدعى بمهق روفوص Rufous أو المهق البني Brown albinism, و حتى الآن فإن النوع الثالث من المهق الجلدي البصري مؤكد وجوده وراثيا في الأفراد السمر البشرة ذوى الأصل الإفريقي, و يكون التخفيض فى اصطباغ الجلد ملحوظ فقط عند مقارنة لون جلدهم بلون بشرة أفراد العائلة و تكون العلامات بالعين مثل الموجودة بالنوع الأول من المهق الجلدي البصري ولكن أقل فى الشدة.

  • و النوع الرابع من المهق الجلدي البصري يكون فى الشكل مثل النوع الثاني .

  • في النوع البصري من المهق تكون العين منزوعة الصبغة, و القزحية شفافة, و بها تذبذب خلقي حركي لا إرادي سريع للمقلتين, وقد يكون ذلك مصحوب بنقص حدة الإبصار, و عيوب انكسار الضوء, و نقص الصبغة بقاع العين, و وجود حول strabismus, ويكون عدم وجود الصبغة بالجلد غير ظاهر.
    حول بالعين عند طفل مصاب بالمهق

  • المرضى بمتلازمة شدياق هيجاشى يكون عندهم نقص يتراوح بين النقص المعتدل إلى الغياب الكامل للصبغة بالجلد و الشعر و العيون, و يكون نقص الصبغة فى الشعر يجعل له لمعان معدني فضي متميز, و تحدث العدوى التنفسية فى أغلب الحالات بعد فترة قليلة من الولادة.

  • المرضى بمتلازمة هيرمانسكى بودلاك يظهر عليهم درجات متباينة من نزع الصبغة بالجلد و الشعر و العيون, كما تختلف العلامات الموجودة بالعيون من حالة لأخرى.

  • مرضى متلازمة جريسيلى يظهر عليهم درجة معتدلة من المهق يكون فيها الجلد شاحب ويكون الشعر رمادي فضي عند الولادة .

الفحوص

  • إنزيم التيروزينيز الموجود ببصلة الشعر bulb tyrosinase يستخدم للتفريق بين النوع الأول من المهق الجلدي البصري والأنواع الأخرى من المهق.

  • في متلازمة شدياق هيجاشى يتم تأكيد التشخيص من خلال فحص عينة دم والتي يتم التعرف فيها على الخلايا المتعادلة لكرات الدم البيضاء و تحتوي على حبيبات عملاقة بالسائل الخلوي giant cytoplasmic granules. كما يكون التخطيط الكهربي للمخ electroencephalograms و العضلات electromyograms غير طبيعي.

  • الفحص المجهري لعينة من نسيج الجلد لذكر مريض بالمهق البصري من النوع الأول المرتبط بالصبغ إكس, أو أنثى حاملة له يبين وجود أجسام صبغية ضخمة macromelanosomes.

  • في متلازمة هيرمانسكى بودلاك يتم عمل فحص بالمجهر الإلكتروني للصفائح الدموية و التعرف على غياب الأجسام الكثيفة ( حبيبات دلتا) , و تحديد وقت النزف والذي يبين طول مدة النزف.

  • في متلازمة جريسيلى يتم تأكيد التشخيص من خلال تقييم الوظيفة المناعية, و عمل أشعة مقطعية و أشعة رنين مغناطيسي, واللذان من الممكن أن يظهر بهما الخلل العصبي.

  • الفحوص السابقة لا يتم عملها بشكل روتيني

التشخيص
يكون المهق موجود عند الولادة, وفي العادة يتم التشخيص إستنادا على مظهر الرضيع, وإذا احتاج الأمر فقد يجرى اختبار وراثي genetic testing, و لكن ذلك لا يتم عمله بشكل دوري.


العلاج

  • لا يوجد علاج فى المتناول لنقص الصبغة بالجلد أو الشعر أو العيون أو شفاء للمهق.

  • لأن الأشخاص المصابين بالمهق لا يكون عندهم أو يكون عندهم صبغة ميلانين قليلة بالجلد, فإنهم يحتاجون إلى استعمال واقي واسع الطيف من الشمس و ارتداء ملابس كافية عند وجودهم فى الخارج و تعرضهم للشمس لمنع الضرر الذي يمكن أن تحدثه الأشعة فوق البنفسجية بالجلد.

  • يجب على المصابين بالمهق الجلدي التردد على طبيب الأمراض الجلدية بانتظام لعمل فحص للتأكد من عدم وجود سرطان بالجلد.

  • استخدام النظارات الشمسية يخفض من أعراض الحساسية للضوء و يوفر الحماية للعيون, كما يقوم طبيب العيون بعلاج الأعراض بالعين و كما يمكن تصحيح الخلل فى انكسار الأشعة باستخدام نظارات طبية.
    تصحيح الخلل فى انكسار الأشعة باستخدام نظارات طبية

  • العلاج المتعلق بمتلازمة شدياق هيجاشى, و متلازمة جريسيلى يكون علاج للأعراض, كما تعطى المضادات الحيوية واسعة الطيف لعلاج العدوى, كما أن عمل زراعة لنخاع العظام من الممكن أن يصحح العيوب بالدم و العيوب المناعية الموجودة عندهم.

  • عند حدوث نزف غزير يوضع فى الاعتبار نقل الدم و الصفائح الدموية.

  • عند زيادة الالتهاب القولوني الحبيبي, و التليف الرئوي بشكل كبير, يوضع فى الاعتبار إعطاء مستحضرات الإستيرويد بجرعات عالية.

المتابعة

  • المرضى بالمهق الجلدي البصري يجب مداومة فحصهم لاستبعاد وجود سرطان بالجلد.

  • مرضى متلازمة شدياق هيجاشى, و متلازمة هيرمانسكى بودلاك, و متلازمة جريسيلى يجب متابعتهم للكشف عن أي اضطرابات غير اضطرابات نقص الصبغة.

المضاعفات

  • مضاعفات المهق الجلدي من النوع الأول تشمل الضيق من الضوء, و نقص شديد إلى معتدل بحدة الإبصار, و تذبذب المقلتين السريع اللاإرادي.

  • لمعالجة الحول عند المواليد يفضل أن توضع رقعة على العين قبل اكتمال نمو البصر عند عمر 6 شهور.

  • مضاعفات المهق الجلدي البصري من النوع الثاني و الثالث و الرابع تكون مثل مضاعفات النوع الأول, ولكن فى النوع الثالث تكون غير شديدة.

  • تشمل المضاعفات بمتلازمة شدياق هيجاشى سهولة ظهور أثر للكدمات, و النزف من الأغشية المخاطية, و الرعاف, و النزف النقطي تحت الجلد, و العدوى المتكررة, والتي تؤثر بشكل أساسي على الجهاز التنفسي, كما يحدث نقص بكرات الدم البيضاء المتعادلة, و حوالي 85% من المصابين بمتلازمة شدياق هيجاشى تحدث لهم المرحلة المعجلة للمرض والتي تشمل الحمى, و فقر الدم, و نقص كرات الدم المتعادلة, و نقص الصفائح الدموية, و تضخم الكبد و الطحال, و اعتلال الغدد الليمفاوية, و اليرقان, أما المشاكل العصبية فتكون متباينة و تشمل التهاب الأعصاب الطرفية, و التهاب الأعصاب المخية, و اضطراب الجهاز العصبي اللاإرادي, و الضعف والعجز الحسي, و فقد ردود الأفعال العميقة للأوتار, و ثقل الحركة, و اضطراب المشي, و تشنجات, و نقص سرعة توصيل الأعصاب الحركية.

  • أما المرضى بمتلازمة هيرمانسكى بودلاك, فيحدث لهم تليف بالرئتين, و التهاب قولوني حبيبي, و التهاب باللثة, و فشل كلوي.

تعليم المرضى

  • مرضى المهق الجلدي البصري يحتاجون إلى استعمال واقي واسع الطيف من الشمس, و ارتداء ملابس كافية عند وجودهم فى الخارج و تعرضهم للشمس لمنع الضرر الذي يمكن أن تحدثه الأشعة فوق البنفسجية بالجلد.

  • الخلل البصري يمكن تحسينه باستعمال نظارات طبية.

التبوء بالمرض
المهق لا يسبب توقع تأثير على عمر الشخص, أو أي أثار صحية خطيرة أخرى .


Updated: 18-07-2012

اجعلنا صفحة البداية لك Make Us Your Start Page

جميع الحقوق محفوظة لموقع صحة

All rights reserved Sehha.com

اضفني للمفضلة Add to Favorites