الشعرانية - زيادة نمو الشعر عند النساء -1

أعراض وعلامات الشعرانية
يكون ظهور الشعر كثيفا عند المرأة في أماكن ظهوره عند الرجال فيظهر الشعر على الصدر والبطن والظهر والساقين والوجه والذقن والشفة العليا.



  • الشعرانية - زيادة نمو الشعر عند النساء على الذقن

    الذقن

  • الشعرانية - زيادة نمو الشعر عند النساء على الرقبة

    الرقبة

  • الشعرانية - زيادة نمو الشعر عند النساء على الساق

    الساق

  • الشعرانية - زيادة نمو الشعر عند النساء على الظهر

    الظهر

  • الشعرانية - زيادة نمو الشعر عند النساء على البطن

    أسفل البطن

ويكون الشعر ملحوظا أكثر عند ذوى البشرة الداكنة حيث تكون الصبغيات به أكثر منها عند ذوى البشرة البيضاء.

  • الشعرانية - زيادة نمو الشعر عند النساء
  • الشعرانية - زيادة نمو الشعر عند النساء

يختلف توزيع الشعر بالجسم في الحالات التي تكون بها زيادة بهرمونات الذكورة عن الحالات التي لا يكون فيها زيادة بهرمون الذكورة ولذلك لا يكون وجود الشعر بنفس الأهمية أو الدلالة ولكن تختلف الأهمية والدلالة باختلاف المكان الذي يكون الشعر متواجد به فالشعر الذي يوجد بوسط الجسم - كالذي يظهر فوق عظمة القص sternum - له أهميه طبية أكثر من الذي يظهر على الثديين.


والشعر الذي يظهر على الذقن والرقبة ينظر له باعتبار من الناحية الطبية أكثر من الموجود على الأذنين. أي كلما كان تواجد الشعر بوسط الجسم mid-line كلما كانت دلالته أكبر على وجود خلل بالغدد الصماء واستثناءا لهذه القاعدة فإن وجود شعر بالشفة العليا ليس له أهمية طبية كبيرة أي أنه في هذه الحالة لا يكون هناك خلل هرموني وخاصة عندما يوجد الشعر في هذا المكان منفردا دون الظهور في مواضع أخرى.


ويوجد أعراض أخري قد تصاحب زيادة هرمونات الذكورة وتشمل حب الشباب وعدم انتظام الدورة الشهرية وخشونة الصوت وزيادة العضلات و قد يحدث صلع له شكل صلع الرجال وكذلك قد يحدث عدم الإنجاب كما قد تكون السمنة مصاحبة للأعراض والعلامات.

الفحوصات
تتضمن قياس مستوى هرمون الذكورة في الدم (هرمون التستوسترون) ومستوى هرمون إفراز اللبن (البرولاكتين prolactin) ومستوى هرمون هيدروكسي بروجسترون في الدم وقياس هرمون الغدة الدرقية وعمل سونار على المبايض وعمل أشعة مقطعية للغدة فوق الكلية (الكظرية) وأشعة رنين مغناطيسي.

تشخيص الشعرانية
عن طريق الأعراض والعلامات وكذلك الفحوص والتحاليل.

علاج الشعرانية
ينقسم العلاج إلى شقين

  1. الشق الأول: هو علاج الأعراض والعلامات ويتمثل في إزالة الشعر الذي تكون مسبقا و يتجه كثير من السيدات إلى إزالة الشعر، مستخدمين في ذلك وسائل متعددة مثل الحلاقة وإزالة لون الشعر أو جعله مائل للبياض bleashing مستخدمين في ذلك ماء الأكسوجين hydrogen peroxide وأيضا التشميع waxing والوسائل الكيميائية على شكل كريمات مزيلة للشعر والملقاط وهناك وسيلة شبه دائمة تعرف بالتحليل الكهربائي electrolysis والتي يتم عن طريقها حرق بصيلة الشعر وتدميرها.


    ويعتبر الليزر والتحليل الكهربائي بعد الليزر من انجح وأسهل الطرق لإزالة شعر الجسم غير المرغوب به حيث يقوم شعاع الليزر بإرسال حزمة من الطاقة إلى جذر الشعرة و تقوم البصيلة بامتصاص هذه الأشعة فيدمر الشعرة و يوقف نموها.

     

  2. والشق الثاني: هو علاج الأسباب ولذلك ينصح بالاهتمام بزيارة الطبيب لمعرفة السبب وإزالته.
    وتستخدم في ذلك العقاقير الدوائية مثل عقار (السبيرونولاكتون spironolactone) الذي يمنع استجابة الجسم لتأثير هرمون الذكورة وبالتالي يؤدي إلى تخفيف الشعر الزائد في الجسم ولاسيما في منطقتي الوجه والذقن.


    وأيضا تستخدم أقراص منع الحمل وذلك بهدف التقليل من إفراز هرمون الذكورة.
    والعلاج بالأدوية يستغرق وقتا طويلا قد يصل إلى عام أو أكثر لكي نصل إلى استفادة كاملة وحتى لا تحدث رجعة للمرض عند الإيقاف المبكر للعلاج.


    كما أن العلاج النهائي للمشكلة يكون باكتشاف السبب الرئيسي وإزالته فمثلا إذا كان السبب هو السمنة فإن إنقاص الوزن يعالج الحالة، وإذا كان السبب أكياس في المبيض فيستخدم العلاج بالهرمونات والذي يسبب انكماشا في هذه الأكياس أو قد يتم إزالة هذه الأكياس جراحيا وفى حالة ما يكون السبب هو تعاطي دواء فيتم إيقافه. وفى حالة وجود أورام تسبب زيادة الهرمونات فقد تزال الأورام جراحيا.


    وتشير دراسات حديثة إلى أن تناول كوبين من النعناع لمدة خمسة أيام (وذلك بصب -250 مل من الماء المغلي على ملعقة - أى5 جرام - من أوراق نبات النعناع ثم تترك من 5-10 دقائق) يقلل من مستوى هرمون الذكورة بالدم ويفيد ذلك في الحالات البسيطة.


Updated: 11-09-2015




الصفحة التالية

صفحة البداية

الصفحة السابقة

تالي

البداية

سابق

مواضيع قد تهمك

علق - ناقش - اسأل - استفسر

للأعلى