بقع حب الشباب - ما هي؟


حب الشباب هو اعتلال بالغدد الزهمية (الغدد الدهنية - غدد إفراز الدهن sebaceous glands) التي في الجلد والقنوات التي تحمل إفرازها (الزهم) إلى سطح الجلد . وأكثر أماكن تواجد هذه الغدد هي جلد الوجه والظهر والصدر ، وهي الأماكن التي يسود فيها ظهور حب الشباب. ورغم أن أغلب الذين يعانون من حب الشباب يكون على الوجه. فليس بالضرورة وجوده على ظهورهم أو صدورهم. وعلى النقيض فإن عددا قليلا من الناس سيظهر عندهم حب الشباب المقلق على الجذع بدون بقع على الوجه. ورغم وجود الغدد الزهمية في فروة الرأس فإنه من النادر تكون حب الشباب فيها ، لأن الشعر يعمل على نزح الزهم فلا يتسبب في سد المسام.

وحيث إن حب الشباب - سواء السريري أو الفسيولوجي - مرتبط بزيادة إنتاج الدهون الجلدية ، فان الدين يعانون من حب الشباب غالبا ما يشكون من التزيت الشديد للجلد. أي أن هناك علاقة طردية بين درجة شدة حب الشباب وزيادة إنتاج المواد الدهنية في الجلد.

بالإضافة إلى زيادة إنتاج المواد الزيتية للجلد فان المعانين من حب الشباب تظهر عليهم عدة أنواع من البقع . ويمكن تصنيف هذه البقع إلى نوعين: بقع غير التهابية وأخرى التهابية. فالبقع غير الالتهابية إما أن تكون بيضاء الرؤوس أو سوداء الرؤوس ، أما البقع الالتهابية فتبدو على هينة حطاطات papules أو بثور pustules أو عقيدات nodules أو أكياس cysts.

يعرف أغلب الناس شكل البقع سوداء الرؤوس. تتكون هذه البقع نتيجة تجمع الخلايا مع صبغة الميلانين (صبغة تفرزها خلايا خاصة بالجلد) في قنوات الغدد. أما البقع بيضاء الرؤوس فهي تشبه في حجمها البقع سوداء الرؤوس - تصل إلى 2 مم- وغالبا ما يفوق عددها سوداء الرؤوس بنسبة 1:5 ، ولها لون الجلد ولكن يصعب رؤية منفذها الذي تتسلل منه الزيوت والبكتيريا. وفى أغلب الأحوال يجب شد الجلد وفحصه في ضوء جيد لمشاهدة الرؤوس البيضاء . والأكثر احتمالا أن تتحول الرؤوس البيضاء إلى بقع ملتهبة ، إذ أن المادة الموجودة في الرؤوس السوداء يمكنها الخروج بسهولة أكثر.


البقع الصغيرة الحمراء التي يلاحظها المصابون بحب الشباب تسمى حطاطات papules ، أما البقع الصفراء فتسمى بثرات pustules . وتبعا لدرجة الالتهاب ، فإن البقع الملتهبة يمكن أن تكون كبيرة وأحيانا مؤلمة وفي هذه الحالة تسمى عقيدات nodules ، أو حتى أكبر حجما وتسمى أكياس cysts . فالحطاطات والبثرات تدوم عادة من ثلاثة إلى عشرة أيام ، ولكن العقيدات قد تدوم لمدة أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع ، أما الكيس فقد يستمر لعدة أشهر. العقيدات والأكياس سيعقبها تكون ندب في عدد قليل من المرضى.

A- جريب الشعر الطبيعي ، B- الرؤوس السوداء ، C- الرؤوس البيضاء ، D- حطاطات ، E- بثرات
الرؤوس السوداء الرؤوس البيضاء حطاطات بثرات أكياس

ولحسن الحظ فإن تكون الندب غير شائع ، أما الآن وحيث أصبح حب الشباب قابلا جدا للعلاج فنأمل أن تتناقص هذه المشكلة كثيرا في المستقبل. يوجد نوعان من الندب: فإما أن تكون سميكة وبارزة على سطح الجلد (الندب المتضخمة أو الجدرية keloid) أو منخفضة عن مستوى سطح الجلد (البقع الضامرة atrophis) .


في بعض المرضى من ذوي البشرة الداكنة ، يمكن أن يحدث تلون بالجلد نتيجة للتفاعلات الالتهابية التي تصحب الإصابة بحب الشباب. وهى من العواقب الثانوية لكثير من الأمراض الجلدية ويمكن أن تدوم لأشهر عديدة أو حتى سنوات. ولهذا تكون من الأهمية بمكان أن يبادر ذوو البشرة الملونة بالعلاج المبكر والفعال لحب الشباب.

الصفحة التالية

البداية

الصفحة السابقة

تالي

البداية

سابق


Updated: 29/08/2017