نقص صوديوم الدم - 4  

الأسباب

 رؤية جانبية لجذع المخ

  • عند فقدان الصوديوم والماء وتعويضهم بسوائل ناقصة التوتر hypotonic مثل ماء الصنبور أو نصف تركيز الملح النظامي half-normal saline, أو دكستروز في ماء dextrose in water, يحدث نقص حجم الدم والصوديوم بالدم, وفقدان الصوديوم يحدث عن طريق الكلى كما يحدث في حالات الفشل الكلوي الحاد والمزمن, أو غير الكلى, والطرق غير الكلى تشمل القناة الهضمية (مثل الإسهال والقيء), والعرق الزائد كما يحدث عند ممارسة الرياضة في مناخ حار, والحبن, والحروق, والالتهاب البريتوني, والتهاب البنكرياس, وحالات المتلازمة المخية المبددة للملح cerebral salt-wasting syndrome (والتي ترى في حالات إصابات المخ).
     نقص صوديوم الدم

  • المرضى الذين يتناولون سوائل زائدة مثل المريض النفسي الذي يتناول كمية كبيرة من السوائل Psychogenic polydipsia, وحالات إعطاء سوائل ناقصة التوتر بعد العمليات الجراحية, وكذلك مرضى التليف الكبدي, وهبوط القلب الاحتقاني, والمتلازمة الكلائية, وذلك بسبب احتجاز السوائل بالجسم.

  • حالات نقص هرمون الغدة الدرقية, ونقص هرمون الكورتيزول الذي تفرزه طبقة القشرة بالغدة الكظرية.

  • العديد من الأدوية مثل أسيتوزولاميد acetazolamide, والأميلوريد amiloride, ومدرات البول, وكاربامازابين carbamazepine, ومانعات مضخة البروتون proton pump inhibitors.

الفحوص
الفحوص المعملية:

  • يعتمد تشخيص نقص الصوديوم على أخذ عينة من مصل دم المريض, وقياس تركيز الصوديوم بها بدقة.

  • يجب وضع احتمال حدوث خطأ في قياس تركيز الصوديوم ومضاهاة النتائج والأعراض والعلامات الموجودة عند المريض, وفي حالة توقع حدوث خطأ يجب أخذ عينة أخرى لقياس تركيز الصوديوم بها قبل العلاج, وقد يحدث الخطأ بسبب أخذ العينة من وريد يعطى به محلول, أو نتيجة الخطأ في وضع اسم المريض على العينة, أو خطأ في القياس أو كتابة التقرير, ولذلك يجب مراجعة هذه الخطوات عند الشك في وجود خطأ.

  • حالات وظيفية أخرى قد تسبب نقص في تركيز الصوديوم بالدم ولا تعكس نتائج الفحص انخفاض حقيقي في مستوى الصوديوم بالدم, وأهم هذه الحالات هي زيادة السكر بالدم hyperglycemia, وكذلك المرضى الذين يعالجون بالجليسرول glycerol أو المانيتول mannitol مثل مرضى الارتفاع الحاد لضغط العين acute glaucoma, أو مرضى فرط الضغط داخل الجمجمة intracranial hypertension, أو المرضى في المراحل المتقدمة من المرض بالكلى advanced renal disease الذين يتم إعطائهم صبغة لعمل صور أشعة بغرض التشخيص, وكذلك المرضى الذين يكون مصل الدم عندهم يحتوى على مستوى مرتفع من البروتين والدهون.

  • قياس إسمولية مصل الدم تساعد في تشخيص نقص الصوديوم بالدم.

  • قياس مستوى الصوديوم بالبول يساعد في التفريق بين نقص الصوديوم بالدم بسبب كلوي مثل استعمال مدرات البول (أكثر من 20 ملي مكافئ / لتر) أو سبب غير كلوي مثل حالات الإسهال والقيء, ومرضى تليف الكبد وهبوط القلب الاحتقاني (أقل من 20 ملي مكافئ/ لتر).
     القيء من الممكن أن يسبب نقص الصوديوم بالدم

  • قياس إسمولية البول قد تساعد في تشخيص متلازمة الإفراز غير المناسب للهرمون المضاد لإفراز البول ( syndrome of inappropriate antidiuretic hormone secretion (SIADH حيث يكون تركيز البول مرتفع, وإسمولية البول أكثر من 100 ملي أوزمولر / لتر في هذه المتلازمة, بينما في الحالات الأخرى من نقص الصوديوم بالدم تكون إسمولية البول أقل من 100ملي أوزمولر / لتر.

  • يجب قياس مستوى الهرمون المنبه لإفراز الغدة الدرقية, وكذلك مستوى هرمون الثيروكسين عند توقع وجود نقص بإفراز الغدة الدرقية.

  • يجب قياس مستوى الكورتيزول والهرمون المنبه لإفراز قشرة الغدة الكظرية, وذلك عند توقع وجود نقص بمستوى الكورتيزول.

فحوص الأشعة:

  • يتم طلب فحوص الأشعة حسب الحالة التحتية المسببة لنقص الصوديوم بالدم مثل الأشعة على الصدر في حالات هبوط القلب الاحتقاني.

  • في حالة تغير الحالة العقلية للمريض يتم إجراء فحص بالأشعة المقطعية على المخ لتحديد السبب.


Updated: 29-08-2017

اجعلنا صفحة البداية لك Make Us Your Start Page

جميع الحقوق محفوظة لموقع صحة

All rights reserved Sehha.com

اضفني للمفضلة Add to Favorites