أسباب قصور الغدة الدرقية

تتمثل أسباب الإصابة بمرض قصور الغدة الدرقية في الآتي:

  • الالتهاب الدرقي المناعي الذاتي (الالتهاب الدرقي هاشيموتو) Hashimoto's Thyroiditis.

  • الالتهاب الدرقي الليمفاوي بعد فرط نشاط الغدة الدرقية.

  • تدمير الغدة الدرقية نتيجة استخدام اليود المشع أو نتيجة عملية جراحية.

  • مرض بالغدة النخامية أو غدة ما تحت المهاد.

  • بعض الأدوية.

  • نقص حاد في اليود.



الالتهاب الدرقي المناعي الذاتي (الالتهاب الدرقي هاشيموتو)
الالتهاب الدرقي المناعي الذاتي - الالتهاب الدرقي هاشيموتو Hashimoto's Thyroiditis
يعتبر أكثر الأسباب شيوعا لمرض قصور الغدة الدرقية. وهو أكثر حدوثا في السيدات عن الرجال.  وهو مرض وراثي له أصول جينية لذلك نجد أنه ينتشر في بعض العائلات.  تكون الغدة الدرقية متضخمة goiter وتقل قدرتها في إنتاج هرمونات الثايرويد. ومرض التهاب الدرقية هاشيموتو هو إحدى أمراض المناعة الذاتية حيث يقوم جهاز مناعة الجسم بمهاجمة خلايا الغدة الدرقية مما يتسبب في التهابها، تضخمها، وتدميرها.


عند أخذ عينة دم من المريض تظهر زيادة في عدد الأجسام المضادة anti-TPO antibodies التي تهاجم خلايا الغدة الدرقية وتدمرها.  وكثيرا ما يكون المريض مصاب بأنواع أخرى من أمراض المناعة الذاتية مثل السكر النوع الأول، الأنيميا الخبيثة.

الالتهاب الدرقي الليمفاوي بعد فرط نشاط الغدة الدرقية

هو التهاب بالغدة الدرقية بسبب نوع من خلايا الدم البيضاء يسمى الخلايا الليمفاوية. وتلك الحالات أكثر انتشارا بعد الحمل والولادة فهي تصيب 8% تقريبا من النساء بعد الولادة. وفي تلك الحالات تكون في البداية مرحلة من فرط الغدة الدرقية حيث يتم إفراز كميات كبيرة من هرمونات الثايرويد التي تتسرب من خلال خلايا الغدة الدرقية الملتهبة. تليها بعد ذلك مرحلة من قصور الغدة الدرقية فتقل هرمونات الثايرويد ويمكن أن تستمر تلك المرحلة حتى 6 شهور. وفي أغلب السيدات تعود بعد ذلك وظيفة الغدة الدرقية إلى الحالة الطبيعية، لكن هذا لا يمنع وجود احتمال لاستمرار مرحلة قصور الغدة الدرقية.

تدمير الغدة الدرقية نتيجة استخدام اليود المشع أو نتيجة عملية جراحية
تدمير الغدة الدرقية Thyroid Destruction نتيجة استخدام اليود المشع أو نتيجة عملية جراحية
في حالات فرط نشاط الغدة الدرقية يتم علاج المرضي أحيانا باليود المشع. وينتج عن ذلك تدمير خلايا الغدة الدرقية وبذلك لا تقوم بعملها في إنتاج هرمونات الثايرويد وبالتالي يصاب المريض بقصور الغدة الدرقية.  ويعتمد الوصول إلى هذه الحالة على عدة عوامل منها جرعة اليود المشع التي يأخذها المريض، كذلك حجم و نشاط الغدة الدرقية.


فإذا لم يستعيد المريض نشاط الغدة الدرقية بعد 6 شهور من استخدام اليود المشع فغالبا لن تعود وظيفة الغدة الدرقية إلى وظيفتها بصورة طبيعية وسوف يعاني المريض من قصور بالغدة الدرقية. أيضا في حالات استئصال الغدة الدرقية سواء بأكملها أو جزء منها، فإن المريض يعاني بعد ذلك من قصور بالغدة الدرقية.

مرض بالغدة النخامية أو غدة ما تحت المهاد
مرض بالغدة النخامية أو غدة ما تحت المهاد Hypothalamus Pituitary or Hypothalamic Disease
إذا كان هناك أي سبب يؤدي إلى إعاقة إرسال الإشارات من الغدة النخامية وغدة ما تحت المهاد إلى الغدة الدرقية كي تقوم بإنتاج هرمونات الثايرويد، فإن مستوى هرمونات الثايرويد بالدم يقل عن المعدل الطبيعي حتى وإن كانت الغدة الدرقية نفسها طبيعية ولا يوجد بها أي مشاكل. وبالتالي يصاب المريض بقصور الغدة الدرقية والذي يسمى في تلك الحالة قصور الغدة الدرقية الثانوي.

في بعض الأحيان عند التعرض لعملية جراحية بالمخ أو أن هناك سبب أدى إلى نقص كمية الدم التي تصل وتغذي المخ، فإن الهرمونات التي تفرزها الغدة النخامية الموجودة بالمخ تتأثر وتقل عن المستوى الطبيعي. وبالتالي لا تستطيع هرمونات الغدة النخامية تحفيز الغدة الدرقية كي تنتج هرموناتها مما يتسبب في الإصابة بقصور الغدة الدرقية.


وعندما يكون الخلل في الغدة النخامية فغالبا يكون مصاحبا لقصور الغدة الدرقية نقص في هرمونات أخرى نظرا لأن للغدة النخامية وظائف أخرى غير التحكم في الغدة الدرقية مثل النمو، الجهاز التناسلي، وظيفة الغدة الكظرية.

ويمكن التفرقة بين قصور الغدة الدرقية الناتج مرض بالغدة الدرقية والقصور الناتج عن مشكلة بالغدة النخامية عن طريق مستوى هرمون الغدة النخامية. ففي الحالات التي يكون سبب القصور ناتج عن مشكلة بالغدة النخامية يكون مستوى هرمون الغدة النخامية نفسه أقل من الطبيعي. على العكس في الحالات التي يكون القصور ناتج عن مرض بالغدة الدرقية حيث يكون مستوى هرمون الغدة النخامية أعلى من الطبيعي لأن في تلك الحالة تحاول الغدة النخامية تحفيز الغدة الدرقية فتقوم بإفراز معدل اكبر من هرمون الغدة النخامية (الهرمون المحفز للدرقية) كي تنشط الغدة الدرقية وبالتالي يصبح مستوى هرمون الغدة النخامية أعلى من الطبيعي.


باختصار:

  • إذا كان سبب قصور الغدة الدرقية ناتج عن خلل بالغدة النخامية: يكون مستوى هرمون الغدة النخامية (الهرمون المحفز للدرقية) أقل من الطبيعي. ويكون هناك أيضا مشاكل في أعضاء أخرى بالجسم.

  • إذا كان سبب قصور الغدة الدرقية ناتج عن خلل بالغدة الدرقية نفسها: يكون مستوى هرمون الغدة النخامية (الهرمون المحفز للدرقية) أعلى من الطبيعي.

الأدوية
الأدوية Medications
تؤدي بعض الأدوية إلى الإصابة بقصور الغدة الدرقية. مثال ذلك:

  • الأدوية التي تستخدم لعلاج فرط نشاط الغدة الدرقية.

  • بعض أدوية العلاج النفسي مثل الليثيوم. فهي تؤثر على وظيفة الغدة الدرقية.

  • الأدوية التي تحتوي على كميات عالية من اليود.

النقص الحاد في اليود
هناك بعض الأماكن بالعالم يكون الماء و الغذاء به نقص اليود فيصاب نسبة كبيرة من سكانها (5-15%) بقصور الغدة الدرقية. ومن تلك الأماكن زائير، الهند، إكوادور، تشيلي. أيضا يتواجد نقص اليود الشديد في المناطق الجبلية البعيدة مثل جبال الأنديز و جبال الهيمالايا.


Updated: 02-11-2015




الصفحة التالية

صفحة البداية

الصفحة السابقة

تالي

البداية

سابق

مواضيع قد تهمك

علق - ناقش - اسأل - استفسر

للأعلى