الإسهال -2

الأعراض والعلامات

  1. الإسهال حيث تزداد عدد مرات التغوط وقد يكون كثيرا وقد يكون قليلا مع كل مره رغم شعور الشخص بأنه لا زال هناك براز لم ينزل وهذا ما يسمى بالزحار . أما المحتوى فانه إما مائي وكثير كما في حالات تفاعلات الأغذية أو قليل مخاطي مثل في حالات التهاب الطفيليات وبعض البكتريا وإما أن يكون مصحوبا بدم مثل في حالة الالتهاب ببكتيريا الشقيلا او الكامبيلوباكتر أو الأميبا الحادة.

  2. الغثيان والقيء وقد يكون موجود وبشكل مبكر كما في حالات التسمم الغذائي وقد يكون خفيفا أو غير موجود كما في حالات التهاب الطفيليات.

  3. ألم البطن وقد يكون موجودا وبشكل بارز كما في حالات التهاب البكتيريا وقد لا يكون موجودا كما في حالات تفاعلات الأغذية والحساسية منها.



التشخيص

يتم تشخيص سبب الإسهال بالطرق التالية:

  1. التاريخ الاكلينكي للحالة مثلا إذا كان المريض تناول طعام غير عادي أو خارج البيت كما يتم السؤال عن إذا كان المرة الأولى أو إسهالا متكررا كما يتم السؤال عما إذا كان يتناول المريض أدوية أو مصاب بأمراض أخرى

  2. ملاحظة الأعراض والعلامات وخاصة مواصفات الإسهال إذا كان قليلا أو كثيرا إذا كان مخاطي أو مائي إذا كان مصحوبا بدم.

  3. الفحص الميكروسكوبي للبراز

  4. الفحص المزرعي للبراز

العلاج

يختلف نوع العلاج حسب حدة الإسهال وخطورته وبشكل عام فخطة العلاج المتبعة الآتي:

  1. تعويض الجسم بالسوائل المفقودة وخاصة إذا كان الإسهال مائي وشديد فإذا كان المريض يستطيع أن يتناول عبر الفم وليس مصابا بالقيء الشديد فانه يعطى سوائل مثل الشاي الأحمر الخفيف ومشروب الجنزبيل والليمون إما إذا كان إسهال شديد مصحوبا بقيء ففي هذه الحالة يتم إدخاله المستشفى وإعطاء السوائل عبر الوريد.

  2. إعطاء المضادات الحيوية المناسبة للالتهاب البكتيري أو أدوية الأميبا الحادة

  3. تجنب الأغذية الثقيلة والدسمة إلى أن يستعيد الجهاز الهضمي صحته وحيويته ويفضل إعطاء المريض أغذيه خفيف مثل الأرز أو المكرونه المسلوقة والزبادي والليمون والدجاج المسلوق.

الوقاية من الإسهال

  1. غسل اليدين قبل الأكل غسلا جيدا

  2. تقليم الأظافر وخاصة عند الأطفال

  3. عدم أكل مأكولات مكشوفة أو معرضة للذباب

  4. عدم الأكل في المطاعم التي لا تلتزم بقواعد النظافة والصحة في إعداد الطعام والعاملين عليه

  5. عدم الإسراف في الأكل وتعدد الأصناف الأمر الذي يرهق الجهاز الهضمي

  6. عدم الخلط بين الأغذية الثقيلة أو الغير متجانسة مثل الخلط بين اللحم والبيض أو اللحم والمكسرات حسب طبيعة كل شخص .

  7. الحفاظ على قاعدة عدم الأكل إلا عند الشعور بالجوع والرغبة فيه ولا يتحول الأكل كعادة يعتاد عليه الإنسان حتى إذا كانت نفسه لا ترغب الطعام.

  8. الاهتمام بغسل السلطات غسلا جيدا حيث أنها تكون عادة هي مصدر الإسهال وخاصة في المطاعم.


Updated: 01-09-2017




مواضيع في موقع صحة قد تهمك