داء المثقبيات الإفريقي (مرض النوم) -2

تولد المرض

  • تحدث عدوى المثقبية البروسية للإنسان بعد عض ذبابة حاملة للمرض, والتي تسبب قرحة بالجلد بمكان العض, ويتزايد نمو الشكل السوطي المثقبي - الذي يتم حقنه أثناء العض - وينقسم في الدم والجهاز اللمفي, ويسبب توعك, وحمى متقطعة, وطفح جلدي, وهزال, وفي النهاية يصل الغزو الفطري للجهاز العصبي المركزي ويسبب تغيرات عصبية وسلوكية مثل التهاب المخ والغيبوبة, وقد تحدث وفاة.

  • يهرب الطفيل من آليات دفاع المضيف الأولية من خلال الاختلاف الشامل لمستضد الطفيل, والذي يكون على شكل بروتيانت سكرية سطحية, وهي تعرف بالبروتين السطحي المختلف الرئيسي, وهذه المراوغة للاستجابات المناعية الخلطية humoral immune responses تساهم في زيادة رعونة virulence الطفيل.

  • أثناء تواجد الطفيل بالدم تحدث غالبية التغيرات المرضية بالدم, والقلب, والجهاز اللمفي, والجهاز العصبي المركزي, وقد يكون ذلك نتيجة ردود الأفعال المناعية للمستضدات antigens الموجودة على كريات الدم الحمراء, ونسيج القلب والمخ, والذي ينشأ عنها انحلال الدم hemolysis, وفقر دم, والتهاب القلب الشامل pancarditis, والتهاب السحايا والمخ meningoencephalitis.

  • تفاعل فرط التحسس hypersensitivity reaction يسبب مشاكل بالجلد, والتي تشمل أرتكاريا مستديمة, وحكة جلدية, وودمة بالوجه.

  • زيادة مستوى الخلايا اللمفية بالطحال والعقد اللمفية - بسبب غزو الطفيل - ينتج عنه تليف, ولكن نادرا ما يحدث تضخم بالطحال والكبد.

  • الخلايا الوحيدة monocytes لكريات الدم البيضاء, والبلاعم macrophages, والخلايا البلازمية plasma cells تخترق الأوعية الدموية, وتسبب التهاب لبطانتها endarteritis وزيادة لنفاذيتها.

  • الجهاز الهضمي يتأثر أيضا حيث تتضخم خلايا كوبفر Kupffer cell بالكبد مع حدوث ارتشاح الوريد البابي بالخلايا الالتهابية, وتنكس دهني, ويندر حدوث تضخم بالكبد.

  • في داء مثقبيات شرق أفريقيا يحدث التهاب شامل بعضلة القلب يؤثر على كل طبقات نسيج القلب, وهو يحدث نتيجة الارتشاح الممتد لعضلة القلب بالخلايا الالتهابية مع حدوث تليف, وقد يسبب اضطراب نظم القلب arrhythmia, أو هبوط القلب و الوفاة قبل ظهور أعراض أو علامات بالجهاز العصبي المركزي.

  • المشاكل بالجهاز العصبي تشمل ارتشاح بالخلايا الالتهابية حول الأوعية الدموية المغذية للنسيج الخلالي interstitium للمخ و الحبل النخاعي, والذي يؤدي إلى التهاب السحايا والمخ مع حدوث ودمة ونزف, وتكون نسيج حبيبي.



انتشار المرض

 داء المثقبيات الإفريقي - مرض النوم

  • في الولايات المتحدة تكون الإصابة بين المسافرين نادرة جدا, وحسب التقارير تكون أقل من حالة للسنة بين المسافرين, وغالبية هذه الحالات تكون بسبب المثقبية البروسية الروديسية.

  • داء المثقبيات الإفريقي ينحصر في أفريقيا الاستوائية بين خطوط العرض 15 شمالا إلى 20 جنوبا, أو من شمال جنوب أفريقيا إلى جنوب الجزائر وليبيا ومصر.

  • يختلف انتشار داء المثقبيات حسب الدول والمناطق, ففي سنة 2005 حدث تفشي رئيسي في أنجولا, وفي جمهورية الكونغو الديمقراطية, وفي السودان.

  • في أفريقيا الوسطى, وتشاد, والكونغو, وساحل العاج, وغينيا, وملاوي, وأوغندا, والجمهورية المتحدة لتنزانيا مازال مرض النوم يمثل مشكلة هامة في مجال الصحة العامة.

  • تشير التقارير إلى ظهور أقل من 50 حالة جديدة كل عام في دول مثل بوركينا فاسو, والكاميرون, وغينيا الاستوائية, والجابون, وكينيا, وموزامبيق, ونيجيريا, ورواندا, وزامبيا, وزمبابوى.

  • تشير التقارير إلى عدم وجود حالات لداء المثقبيات الإفريقي لعقود عديدة في دول مثل بنين, وبتسوانا, وبوروندي, وإثيوبيا, وغامبيا, وغانا, وغينيا بيساو, وليبيريا، ومالي، وناميبيا، والنيجر، والسنيغال، وسيراليون، وسوازيلاند، وتوجو.

  • يهدد مرض النوم ملايين الناس في 36 دولة في جنوب الصحراء الكبرى بأفريقيا, وتوجد صعوبات حاليا للتقييم في العديد من دول توطن المرض بسبب قلة المراقبة والخبرات التشخيصية.

  • أثناء الفترات الوبائية الأخيرة وصل انتشار مرض النوم إلى نسبة 50% في العديد من القرى بجمهورية الكونغو الديمقراطية, وأنجولا, وجنوب السودان, ويعتبر مرض النوم السبب الأول أو الثاني للتسبب في وفيات في هذه الدول.

  • يقدر عدد الحالات حاليا بنحو 50,000-70,000.

  • الوباء الحالي والذي بدأ في سنة 1970 يعتقد أن تسهيل حدوثه يرجع إلى عوامل مثل إيقاف برامج الفحص, وهجرة السكان, والحرب الأهلية, وهبوط الاقتصاد, وانخفاض تمويل الرعاية الصحية.

  • التعرض للمرض من الممكن أن يحدث في أي عمر, وداء المثقبيات الإفريقي الخلقي يحدث عند الأطفال ويسبب تأخر حركي نفسي, ونوبات تشنج.

الاعتلالات والوفيات

  • أعراض داء مثقبيات شرق أفريقيا تنشأ بسرعة أكبر (تبدأ بعد شهر من عض الذبابة التي تحمل المرض) من أعراض داء مثقبيات غرب أفريقيا (التي يمكن أن تظهر بعد شهور إلى سنة من أول عضة للذبابة التي تحمل المرض).

  • تحدث نفس الأعراض بسبب كلا النوعين من داء المثقبيات الإفريقي, والتي تشمل الحمى المتقطعة, والطفح, وتضخم الغدد اللمفية.

  • المصابين بداء مثقبيات شرق أفريقيا هم أكثر تعرض لحدوث مضاعفات بالقلب وحدوث مرض بالجهاز العصبي المركزي خلال أسابيع أو شهور, والأعراض والعلامات بالجهاز العصبي والتي تشمل تغيرات سلوكية, والنعاس الصباحي, والأرق ليلا, والذهول, والغيبوبة تؤدي للوفاة عند عدم تقديم العلاج.

  • في داء مثقبيات غرب أفريقيا يوجد في البداية مرحلة عدم ظهور الأعراض, يعقبها حدوث ارتفاع بالحرارة وطفح وتضخم بالغدد اللمفية العنقية, وعند عدم التعرف على المرض تزداد الأعراض ويحدث فقدان للوزن, ووهن, وحكة جلدية, ومرض بالجهاز العصبي المركزي, وتكون الوفاة في هذه الحالات بسبب حدوث تلف بالجهاز العصبي المركزي.


Updated: 01-09-2017




مواضيع في موقع صحة قد تهمك