داء الليشمانيات الجلدي -2

تولد مرض داء الليشمانيات الجلدي

شكل تقليدي لقرحة الليشمانيا

  •  مستودع العدوى بالليشمانيا بين الثدييات يشمل القوارض, والكلاب, والخيل, والقردة, والكسل sloth (حيوان يقيم في أشجار الغابات الاستوائية), والإنسان.
    داء الليشمانيات الجلدي

  • عند المضيف الثديي يوجد الكائن المسبب على شكل ليشمانة ليس لها أسواط تتكون من نواه كبيرة, ومنشأ حركة kinetoplast, مع عدم وجود سوط أو اختصاره لدرجة شديدة, و يستقر الطفيل في يحلول يبلوعي phagolysosome للبلاعم.

  • وناقل العدوى هو ذبابة الرمل الذي يبتلع الليشمانيا عند سحب وجبة من الدم من المضيف المصاب بالعدوى, وفي أمعاء ذبابة الرمل يتحول الطفيل إلى مشيقة flagellated promastigote بها أسواط, ويتكاثر, ثم تهاجر المشيقة إلى خرطوم الذبابة لتحقن بالمضيف أثناء سحب الذبابة لوجبة الدم التالية.
    شكل غير تقليدي لقرحة الليشمانيا

  • تبتلع المشيقة داخل البلاعم بجسم المضيف حيث تتحول ثانية إلى ليشمانة amastigote, وتتكاثر وتنتشر بالجهاز الشبكي البطاني.

  • يظهر المرض خلال أسابيع إلى شهور بعد حدوث العدوى, ويعتمد ذلك على نوع الطفيل, والحالة المناعية للمضيف.



انتشار داء الليشمانيات الجلدي

  • غالبية حالات الليشمانيا بالولايات المتحدة تأتي من الخارج.

  • توجد الليشمانيا في المناخ المعتدل والمناخ الاستوائي في كل أنحاء العالم ماعدا استراليا وجزر الباسيفي.

  • توجد الليشمانيا في 88 دولة على الأقل, كما يوجد نحو 350 مليون شخص معرضين لخطر الإصابة بالمرض.

  • غالبية حالات الليشمانيا الجلدية توجد في أفغانستان, والجزائر, والبرازيل, وبيرو, وإيران, والعراق, وسوريا, والمملكة العربية السعودية.

  • غالبية حالات الليشمانيا الحشوية توجد في الهند, والبنجلاديش, ونيبال, والبرازيل, والسودان.

  • ذبابة الرمل الناقلة للمرض لها قدرة على التكيف مع اختلاف المناخ وسلوك الأشخاص.

الاعتلالات والوفيات

  • نسبة تصل إلى 90% من أشكال الليشمانيا الموضعية بالجلد من أجزاء عديدة بالعالم تشفى مع أقل قدر من الندب, ولكن ذلك لا يعني أن المرض لا يسبب اعتلالات وخاصة في المناطق التي تجعل الفتاه التي يحدث لها أقل قدر من تشوه الوجه في حكم التي تعيش دون أن تطمح إلى الزواج أو أن تكون مقبولة في المجتمع.

  • بالرغم من أن الليشمانيا الجلدية تعتبر بصفة عامة مرض غير خطير إلا أنه في بعض مناطق من العالم من الممكن أن يكون له تأثير يغير من حياة الأشخاص بسبب التشوه الذي يحدثه بالوجه.

  • الإصابات بالأغشية المخاطية بالأنف والفم والحنك الرخو تكون مدمرة حيث تسبب تشوه بوسط الوجه, وقد ينتج عنها الوفاة أحيانا بسبب التأثير على الغذاء والتنفس.

  • الليشمانيا الحشوية هي مرض جهازي شديد قد يسبب الوفاة في المجتمعات الفقيرة عند غالبية الحالات التي لا تعالج, فالمرض يميل لإصابة الأشخاص الذين تكون حالتهم الصحية والغذائية سيئة والذين تكون مناعتهم ضعيفة, أكثر من ميله لإصابة الأشخاص الأصحاء الذين تكون تغذيتهم ومناعتهم جيدة.

  • الليشمانيا الحشوية التي تصيب الأطفال الصغار تكون أشد من التي تصيب الأطفال الكبار والبالغين.

  • غالبية حالات الليشمانيا الحشوية تصيب الأطفال أقل من عمر 5 سنوات بمعدلات كبيرة, وتصيب بمعدلات أكبر الأطفال أقل من عمر سنة واحدة.

  • تكون حالات الليشمانيا الحشوية التي تصيب مرضى الإيدز متزايدة في شدتها وتؤدي إلى الوفاه.


Updated: 01-09-2017




مواضيع في موقع صحة قد تهمك