فرط الدهون الثلاثية بالدم

Hypertriglyceridemia

فرط (زيادة أو ارتفاع) الدهون الثلاثية بالدم أو فرط ثلاثي الجلسريد هو حالة يرتفع فيها مستوى الدهون الثلاثية بالدم, وهي حالة شائعة حول العالم, وهي تحدث في الغالب أو تتفاقم بسبب مرض السكر الغير مسيطر عليه, والبدانة obesity, و تعود الراحة وعدم الحركة (قلة النشاط الجسدي), وهذه العوامل جميعا تسود في مجتمعات الدول الصناعية أكثر من الدول النامية, وحسب نتائج الدراسات فإن فرط الدهون الثلاثية بالدم هي عامل خطر مرتفع للإصابة بمرض بالشرايين التاجية.
  التنبيذ الفائق
وفرط شحميات الدم hyperlipidemia (ارتفاع مستوى الكولسترول أو الدهون الثلاثية triglycerides) تم تحديده بتقسيم فريدريكسون Fredrickson Classification والذي يعتمد على عملية تنبيذ فائق ultracentrifugation (عملية فصل المواد ذات الكثافة المختلفة باستخدام جهاز طرد مركزي له سرعة عالية جدا) يعقبها عملية رحلان كهربي electrophoresis (عملية لفصل المواد - وخاصة البروتينات – مبنية على معدل حركة كل مكون في معلق غروي عندما يكون تحت تأثير مجال كهربي) وهو يشمل عدد من الأنواع كالآتي:

الرحلان الكهربي

  • النوع 1: يحدث فيه ارتفاع الكولسترول والدهون الثلاثية بمصل الدم وفيه تزيد البروتينات الدهنية التي يطلق عليها الدقائق الكيلوسية chylomicrons (جزيئات بروتينات دهنية كبيرة تتكون من دهون ثلاثية, ودهون فوسفاتية, وكلسترول, وبروتين)

  • النوع 2 (إيه): يرتفع فيه الكولسترول بمصل الدم وفيه ترتفع البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة low (density lipoprotein (LDL.

  • النوع 2 (بي): يحدث فيه ارتفاع الكولسترول والدهون الثلاثية بمصل الدم وفيه ترتفع البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة, والبروتينات الدهنية منخفضة الكثافة جدا (very low density lipoprotein (VLDL.

  • النوع 3: يرتفع فيه الكولسترول والدهون الثلاثية, وفيه تزيد البروتينات الدهنية المتوسطة الكثافة (intermediate density lipoprotein (IDL.

  • النوع 4: يحدث فيه ارتفاع الدهون الثلاثية, وفيه تزيد البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة جدا.

  • النوع 5 يرتفع فيه الكولسترول والدهون الثلاثية, وفيه تزيد البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة جدا والدقائق الكيلوسية.

والنوع الأول يكون نادر ويميزه ارتفاع شديد بالدقائق الكيلوسية, وارتفاع كبير جدا بالدهون الثلاثية والذي يصل دائما أعلى بكثير من 1000 ملجم/عشر لتر(ديسي لتر أو 100 مللي لتر), ولكنه نادرا ما يرتفع إلى 10,000 ملجم/عشر لتر أو أكثر, وهو يحدث بسبب تحور لعامل وراثي يتعلق بالتحولات الغذائية للدقائق الكيلوسية والبروتينات الدهنية منخفضة الكثافة جدا أو بعامل وراثي مساعد, وعلى خلاف المعقول فإنه بالرغم من الارتفاعات الكبيرة جدا للدهون الثلاثية, وفي بعض الحالات للكولسترول الكلي total cholesterol, فإن هذه التحورات لا يبدو أنها تحمل مخاطر لحدوث مرض تصلب الشرايين atherosclerotic disease وربما تكون هذه الحقيقة قد ساهمت في الاعتقاد- عديم الأساس unfounded belief – أن زيادة الدهون الثلاثية بالدم ليس من عوامل خطر الإصابة بتصلب الشرايين, وبالرغم من أن الدقائق الكيلوسية تحتوي على كولسترول أقل بكثير من البروتينات الدهنية الأخرى الغنية بالدهون الثلاثية, فإنه عند الزيادة الشديدة للدهون الثلاثية بمصل الدم فإن مستوى الكولسترول أيضا من الممكن أن يكون مرتفع جدا.


النوع الثاني يكون فرط نمطي مختلط لشحميات الدم classic mixed hyperlipidemia (مستوى عالي للكولسترول والدهون الثلاثية) وهو يحدث بسبب ارتفاعات للبروتينات الدهنية منخفضة الكثافة, والبروتينات الدهنية منخفضة الكثافة جدا.


النوع الثالث يعرف بشذوذ البروتين الشحمي بيتا بالدم dysbetalipoproteinemia, والمرضى بهذه الحالة يكون لديهم ارتفاع بمستويات الكولسترول الكلي والدهون الثلاثية, ويسهل حدوث خلط بينهم وبين المرضى بالنوع الثاني (بي) من فرط شحميات الدم, والمرضى بالنوع الثالث يحدث عندهم ارتفاع للبروتينات الدهنية المتوسطة الكثافة، والبروتينات الدهنية منخفضة الكثافة جدا, وهم معرضين لخطر هام للإصابة بمرض شرايين القلب.


النوع الرابع يميزه ارتفاعات غير عادية بالبروتينات الدهنية منخفضة الكثافة جدا, ويكون مستوى الدهون الثلاثية دائما أقل من 1000 ملجم/عشر لتر, ويكون مستوى الكولسترول الكلي بمصل الدم طبيعي.


النوع الخامس يميزه ارتفاعات بالدقائق الكيلوسية والبروتينات الدهنية منخفضة الكثافة جدا, وتكون مستويات الدهون الثلاثية أكثر من 1000 ملجم/عشر لتر, كما يكون مستوى الكولسترول الكلي مرتفع ويكون مستوى البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة منخفض عادة.


وزيادة الدهون الثلاثية عن 1000 ملجم/عشر لتر يزيد من خطر حدوث التهاب البنكرياس الحاد acute pancreatitis, ولأن الدهون الثلاثية تكون متغيرة أو مقلقلة فإنه يجب إعطاء علاج بداية من مستوى 500 ملجم/عشر لتر أو أكثر كركيزة أساسية في العلاج, وعندما يكون المريض أيضا معرض لخطر مرتفع للإصابة بمرض قلبي وعائي يجب أن يوضع في الاعتبار إعطاء أدوية مخفضة للبروتينات الدهنية منخفضة الكثافة.


يكون مستوى الدهون الثلاثية طبيعي عندما يكون أقل من 150 ملجم/عشر لتر, ويكون الارتفاع على الحافة من 150 إلى 199 ملجم/عشر لتر, ويكون مرتفع من 200 إلى 499 ملجم/عشر لتر, ويكون مرتفع جدا عندما يكون أكثر من 500 ملجم/عشر لتر.


Updated: 18-07-2012

اجعلنا صفحة البداية لك Make Us Your Start Page

جميع الحقوق محفوظة لموقع صحة

All rights reserved Sehha.com

اضفني للمفضلة Add to Favorites