مرض جنون البقر -- تهدئة الخوف


بالكاد يمر يوم في أوروبا بدون أن تنشر الصحافة تقارير جديدة حول مرض جنون البقر mad cow disease ونتائجه على الأفراد والمجتمع ككل . هذا المرض غيّر عادات أكل العديد من المستهلكين بشكل سريع أكثر من أي شئ آخر في السنوات العشرون الأخيرة . الشعور الواسع الإنتشار للحيرة بين الناس في العديد من البلدان أدى إلى إنهيار عام في سوق لحم البقر . وفقدت صناعة اللحم البلايين. مرض جنون البقر (إلتهاب مخ إسفنجي بقري المنشأ) BSE - Bovine Spongiform Encephalitis ، يسبب تثقيب كييسي شبه إسفنجي في دماغ الأبقار . المرض يقتل الحيوانات المصابة . منذ ظهور مرض جنون البقر أولا في بريطانيا عام 1985 ، أصاب أكثر من 180,000 بقرة حول العالم. مرض جنون البقر له تأثير غير مباشر أيضا على الصحة الإنسانية. ففي رأي العديد من الباحثين ، فإن شكل جديد من مرض كريوزفيلدت-يعقوب Creutzfeldt-Jacob disease ينشأ بسبب إستهلاك اللحم الملوث. أعراض المرض تشبه أعراض مرض النسيان (الخرف) Alzheimer’s disease ، وتؤدي إلى موت المريض أيضا . حتى الآن تم ذكر حوالي 100 حالة مرضية على مستوى العالم .

ما هو مرض جنون البقر ؟
هو عبارة إلتهاب مخ إسفنجي بقري المنشأ (يسبب تثقيب كييسي شبه إسفنجي في دماغ الأبقار) ، لوحظ أولا في الماشية في بريطانيا في 1985 ويؤدي إلى سلوك شاذ ، إضطراب حركي ، شلل وأخيرا إلى موت الحيوان . لقد تم تحديد أن مسبب المرض عبارة عن جزيء بروتيني يسمى " بريون " prion . ويوجد بريونات مشابهه تسبب سكرابي scrapie في الخراف ومرض كريوزفيلدت-يعقوب في البشر. ويعزى إنتشار العدوى بهذا البريون إلى تغذية الماشية بأغذية حيوانية المنشأ . ولهذا تم بشكل كبير منع استعمال أغذية الماشية الحيوانية المنشأ .

يسبب البريون المعدل ضرر تدريجي في الجهاز العصبي المركزي. فترة الحضانة لمرض جنون البقر تتراوح ما بين 20 شهر و 15 سنة ، وبالنسبة لسكرابي من 3 إلى 4 سنوات ، وأكثر من 10 سنوات في حالة مرض كريوزفيلدت-يعقوب. هذه الأمراض لا يمكن أن تعالج وقاتلة حتما.

ما هي البريونات prions ؟
البريونات عبارة عن بروتين عثر عليه في أنسجة البشر والحيوانات. ولم يتم التعرف إلى الآن على أي وظيفة للبريونات . يستطيع البريون أن " ينحل " أو يتحور وبعد ذلك يبدأ بتفاعل متسلسل يؤدّي إلى إلتهاب مخ إسفنجي بقري المنشأ ، سكرابي ، الخ. الأسباب لهذا الإنحلال والتحور لا زالت في طور الأبحاث في الوقت الحاضر.

علاوة على ذلك فإن البريونات تعتبر " جراثيم " أقوى من البكتيريا أو الفيروسات. فهي تستطيع تحمل درجات حرارة تصل لحدود 100 درجة مئوية ، ولا تأثر عليها المطهرات ، ويستطيع البريون أن يبقى في الأرض لسنوات لأنه قابل للتفسخ فقط إلى مدى قليل.

الآن أمان أفضل عند شراء لحم البقر
تم تطوير إختبار يكشف عن هذه البريونات الموجودة في اللحوم وبهذا تستطيع البلدان مراقبة اللحوم بواسطة هذه الإختبارات البسيطة لضمان خلو اللحوم من هذه البريونات .


Updated: 18/07/2012