أهلا وسهلا
تسجيل دخول / تسجيل

مرض الاسهال

You need to have the Flash Player installed and a browser with JavaScript support.
أضيف بواسطة Sehha Support Team في باطني
1,193 عدد المشاهدات

شكرا لإبلاغ أصدقاءك

URL

لقد قمت بإبداء عدم إعجابك لهذا الفيديو. شكرا لملاحظاتك

URL


الوصف

يجب أن نعلم أن هناك أسباب كثيرة للإاهال المزمن مثل مرض كرونز. الام القولون cancer tuberculose sida douleur من الأخطاء الشائعة تشخيص الإسهال المزمن على أنه دوسنتاريا, حيث أن وجود الأكياس الأميبية فى البراز يعتبر شيئا بلا أى قيمة تشخيصية فى المناطق التى تتوطن فيها الدوسنتاريا مثل مصر ,لكن يجب أيضا التفرقة عند ظهور هذه الطفيليات فى البراز فى طورها النشط فى حالة وجود إسهال حاد مع مخاط مدمم فهذا يعنى أن سبب الإسهال الحاد غالبا ما يكون الدوسنتاريا النشطة . و هناك أسباب عديدة للإسهال المزمن منها ضعف أمتصاص الألبان وهذا غالبا ما يحدث فى منطقة البلاد العربية و بخاصة بعد نوبة من الإسهال الحاد... يجىء بعد ذلك التهابات القولون المزمنة مثل مرض كرونز و تقرحات القولون , حيث بدأت هذه الأمراض فى الظهور والانتشار فى البلاد العربية فى الآونة الأخيرة نتيجة تغير النظام الغذائى و طبيعة الأطعمة التى يتناولها الأفراد وبخاصة الشباب والأطفال و ظهور الوجبات السريعة الخالية من الألياف والخضروات و الفاكهة و استبدالها بالوجبات المليئة بالنشويات و السكريات التى تساعد على كسل الأمعاء , و أيضا انتشارالتدخين بين الشباب . وتظهر أعراض التهابات القولون المزمنة على هيئة إسهال متكرر مع آلام بالبطن و نقص الوزن , و ممكن أن يحدث نزيف شرجى متكرر أو مجرد فقدان للشهية و نقص فى الوزن فيصعب التشخيص تماما. أما الدرن المعوى , أى الدرن الذى يصيب الأمعاء, فهو من التشخيصات التى يجب ألا ننساها حيث أنه متواجد و يجب التفكير فيه عند شكوى المريض من الإسهال المتكرر و نقص الوزن مع ارتفاع بسيط فى درجة الحرارة و بخاصة فى المساء .ويتشابه هذا المرض اكلينيكيا مع بعض الأورام التى تصيب الجهاز الهضمى مثل الليمفوما , و يمكن التفرقة بينهما بإجراء الفحوصات الخاصة بكل منهما و التى ترجح كافة أحد التشخيصين . وأخيرا يجب ألا ننسى احتمال الإصابة بمرض الأيدز الذى بدأ أيضا فى الانتشار فى الآونة الأخيرة فى جميع الطبقات , لهذا فإن التشخيص يحتاج لأخذ تاريخ مرضى دقيق من المريض حتى يمكن اكتشاف ذلك مع عمل الأبحاث الخاصة بالمرض.

اضف تعليقك

دخول او تسجيل جديد لارسال تعليق

التعليقات

لا توجد تعليقات حتي الآن