خطوات فحص حقنة الباريوم الشرجية  

   

  • يستغرق الفحص 30-45 دقيقة تقريبا.

  • يقوم المريض بارتداء ثوب خاص. وعادة لا يتم استخدام التخدير.

  • يستلقي المريض على الجانب على طاولة الفحص الخاصة بجهاز الأشعة السينية.
     حقنة الباريوم الشرجية

  • يتم أخذ صور للقولون بالأشعة السينية للتأكد من نظافة القولون تماما وعدم وجود بقايا لأي مواد غذائية.
    يتم إدخال أنبوب الحقنة شرجية من خلال فتحة الشرج إلى المستقيم. ويتم ربط كيس يحتوي على سائل الباريوم إلى الأنبوب ليتم إدخال سائل الباريوم إلى القولون.
     حقنة الباريوم الشرجية

  • يُكون سائل الباريوم طبقة تكسو الجدار الداخلي للقولون مما يوفر صورة ظلية لشكل وحالة البطانة الداخلية للقولون عند إجراء التصوير بالأشعة السينية.
     حقنة الباريوم الشرجية

  • في حالة إجراء حقنة الباريوم الشرجية مزدوجة التباين يتم إدخال هواء من خلال المستقيم ليقوم بتوسيع القولون وتحسين نوعية الصور التي يتم أخذها بالأشعة السينية فتكون أكثر وضوحا.

  • يحتوي الأنبوب المستخدم لإدخال سائل الباريوم على بالون صغير بالقرب من طرفه. وعند وضع الأنبوب داخل المستقيم فإن هذا البالون يساعد على الحفاظ على الباريوم داخل الجسم فلا يخرج الباريوم خارج القولون.

  • يشعر المريض بالحاجة المُلحة إلى التبرز عندما يملأ الباريوم القولون. وقد يحدث بعض التقلصات في البطن أيضا. ويُنصح المريض بأخذ نفس عميق وطويل ليساعده على الاسترخاء. وعليه محاولة إبقاء أنبوب الحقنة الشرجية في مكانها بقدر المستطاع.

  • قد يطلب الطبيب من المريض خلال الفحص التحرك وتغيير وضعه على طاولة الفحص. وذلك يساعد على ضمان امتلاء كل أجزاء القولون بالباريوم، ويساعد الطبيب على رؤية صور القولون من زوايا مختلفة.
    وقد يطلب أيضا الطبيب أن يقوم المريض بكتم النفس لثواني قليلة.

  • قد يضغط الطبيب بقوة على منطقة البطن والحوض لرؤية أفضل للقولون والتي تظهر على شاشة متصلة بجهاز الأشعة السينية. ويتم أخذ عدة صور للقولون من زوايا مختلفة بالأشعة السينية.

بعد الفحص

  • بعد الفحص يتم إزالة معظم الباريوم من خلال أنبوب الحقنة الشرجية، وعند إزالة الأنبوب يذهب المريض إلى المرحاض ليتم طرد الباريوم والهواء المتبقي. وتنتهي سريعا أي تقلصات بالبطن ويمكن للمريض العودة لممارسة أنشطته ونظامه الغذائي المعتاد دون أي مشاكل.

  • قد يلاحظ المريض تغير لون البراز إلى اللون الأبيض لبضعة أيام بعد الفحص حتى يتخلص الجسم كليا من بقايا الباريوم بالقولون.

  • يجب على المريض الإكثار من شرب السوائل في الأيام التالية للفحص لمنع الإصابة بالإمساك التي يمكن أن تحدث نتيجة الباريوم. وقد يصف الطبيب بعض الملينات إذا لزم الأمر.

يجب استشارة الطبيب في الحالات التالية

  • عدم القدرة على التبرز أو تمرير الغاز لمدة أكثر من يومين بعد الفحص.

  • عدم عودة لون البراز إلى لونه الطبيعي خلال أيام قليلة بعد الفحص. فقد يشير ذلك إلى أن جزء من كمية الباريوم لا تزال موجودة في القولون.

 

 

الرجاء عدم إعادة نشر هذا الموضوع

حقوق النشر لهذا الموضوع محفوظة. يرجى عدم إعادة نشر هذا الموضوع كليا أو جزئيا ، بأي شكل من الأشكال ، دون الحصول على إذن خطي من موقع صحة. عدم الالتزام بذلك يعتبر تعدي على الحقوق ومخالف للقوانين والأعراف الدولية والدينية.


Updated: 02-03-2013

اجعلنا صفحة البداية لك Make Us Your Start Page

جميع الحقوق محفوظة لموقع صحة

All rights reserved Sehha.com

اضفني للمفضلة Add to Favorites