أسباب مرض بيروني ( انحناء القضيب )

مازالت أسباب الإصابة بمرض بيروني غير معروفة حتى الآن.

ما الذي يؤدي إلى انحناء القضيب أثناء الانتصاب؟
الجسمين الكهفيين و الذين يتمثلون في اسطوانتان تشبه الحجرة البالونية يجب أن يمتلئوا بالدم كي يحدث الانتصاب. و النسيج الذي يمثل الغلاف الذي يحيط بالقضيب يعطي الصلابة فقط عندما يكون في أعلى درجة من التمدد. فذلك الغلاف بالرغم من أنه مطاطي إلا إنه يعطي صلابة قوية عندما يتمدد إلى درجة معينة، فهو عبارة عن ألياف متشابكة من الأنسجة الرابطة القوية. و هذه الألياف القوية تتحكم في درجة التوسع و تحدد شكل القضيب المنتصب و تؤدي إلى الصلابة الهيكلية للقضيب أثناء الانتصاب.

و مرض بيروني يصيب الجدار الخارجي للجسمين الكهفيين tunica albuginea. فهو يؤدي إلى وجود كتلة أو زيادة سمك هذا النسيج الليفي مما يعوق التمدد الطبيعي للقضيب أثناء الانتصاب و يؤدي إلى انحنائه إلى أحد الجانبين أو إلى أعلى.  و تكون تلك الكتلة أو التليف الزائد في جدار القضيب بسبب إما تكرار الالتهابات في المراحل الأولى للمرض، أو نتيجة تليف دائم في المراحل المتقدمة من المرض.
النسيج الليفي يعوق التمدد الطبيعي للقضيب أثناء الانتصاب و يؤدي إلى انحنائه إلى أحد الجانبين أو إلى أعلى

 

نتيجة التواء مؤلم غير متوقع للقضيب أثناء الأداء الجنسي أو نتيجة تمزق للأجسام الكهفية بالقضيب. و يؤدي ذلك إلى فقد فوري لعملية الانتصاب و يلاحقه انتفاخ شديد.
وجدت الدراسات المجهرية و الكيميائية أن تلك الكتلة الموجودة في غلاف القضيب تمثل مراحل عملية التئام الجرح نتيجة تمزق قد تعرض له. و يكون التئام الجرح غير صحيح في الكثير من الحالات. فمن أسباب مرض بيروني إصابة القضيب بتمزق أثناء عملية الانتصاب. و قد يكون ذلك نتيجة التواء مؤلم غير متوقع للقضيب أثناء الأداء الجنسي أو نتيجة تمزق للأجسام الكهفية بالقضيب. و يؤدي ذلك إلى فقد فوري لعملية الانتصاب و يلاحقه انتفاخ شديد.


و من المحتمل أن يكون كل الرجال النشيطين جنسيا يتعرضون لدرجة معينة من التمزقات في بعض الأماكن الضعيفة نسبيا أثناء عملية الانتصاب.
و من المحتمل أن يكون كل الرجال النشيطين جنسيا يتعرضون لدرجة معينة من التمزقات في بعض الأماكن الضعيفة نسبيا أثناء عملية الانتصاب
إن التركيب التشريحي للأجسام الكهفية بالقضيب و الغلاف المطاطي المحيط به يؤدي إلى صلابة القضيب أثناء الانتصاب. و مع تقدم العمر للرجل و بلوغ منتصف الخمسينات يبدأ ضعف مطاطية ذلك الغلاف المحيط بالقضيب و ظهور مرض بيروني في سن منتصف الخمسينات. و غالبا تظهر تلك الكتل عند قمة القضيب.

مرض بيروني أكثر انتشارا في المصابين بمرض السكر، النقرس، انقباض Dupuytren’s contractures وهو تسمك و تليف في النسيج الليفي لراحة الكف. و تلك الأمراض تؤثر على عملية التئام الجروح بطريقة صحيحة. لذلك يعتقد أنها السبب في الالتئام الغير جيد للتمزقات التي تحدث للقضيب و بالتالي تحدث الإصابة بمرض بيروني.


Updated: 18-07-2012

اجعلنا صفحة البداية لك Make Us Your Start Page

جميع الحقوق محفوظة لموقع صحة

All rights reserved Sehha.com

اضفني للمفضلة Add to Favorites