كيفية المحافظة على صحة البروستات How to keep your prostate healthy

بقلم : د. جمال عبدالله باصهي
مصدر الموضوع: كتاب صحة الإلكتروني ماء الرجل (المني) كيف يتكون وما هي خصائصه

 

البروستات إحدى مكونات الجهاز التناسلي للرجل (أي إنها لا توجد في المرأة) وهي مثل الليمونة في حجمها وتقع أمام المستقيم وتحت المثانة البولية ، ويمر عبرها الإحليل البولي الداخلي والذي ينقل البول من المثانة إلى الإحليل البولي الخارجي في القضيب (أي العضو التناسلي للرجل) وفي داخل البروستات يلتقي مجرى البول والمني ليكونا مجرى واحد إلى الإحليل البولي الخارجي ، لذلك فأن أي التهاب أو تضخم أو ورم بالبروستات ينعكس سلبا على كفاءة الوظيفة الجنسية للرجل وكذلك أعراض تأخر وضعف سريان البول.


وظائف غدة البروستات
لم يتعرف العلماء حتى الآن على كل وظائف البروستات إلا إن ما هو معروف منها هو إفراز البروستات لسائل أثناء العملية الجنسية يساعد هذا السائل على تغذية الأمشاج المنوية للرجل وإمدادها بالطاقة التي تساعد على حركة الأمشاج للوصول إلى مكان تواجد البويضة في رحم المرأة ، ويخفف من حموضة المهبل عند المرأة وهي الحموضة التي تعيق حياة الأمشاج المنوية للرجل لهذا السبب نسبت هذه الغدة للجهاز التناسلي ولم تنسب للجهاز البولي. وهناك فائدة أخرى هو إفراز البروستات لمضادات البكتريا والتي تساعد على الوقاية من التهابات البول الجرثومية.

أعراض مرض البروستات
مرض البروستات مثل التهابها أو تضخمها يؤدي إلى ظهور أعراض مثل ضعف وتقطع في سريان البول، كثرة التبول وخاصة أثناء الليل، سرعة القذف ، وجود الدم أو الصديد مع المني أو البول، والشعور بألم في الظهر والأرداف (ملاحظة: بعض هذه الأعراض قد تكون لها أسباب أخرى غير مرض البروستات)

كيفية المحافظة على صحة البروستات
يستطيع الرجل المحافظة على بروستات سليمة وخالية من الالتهابات وكذلك وقايتها من السرطان من خلال أمور عديدة مثل:

  1. يعتبر التنزه من البول قبيل وبعد الجماع الجنسي من الأمور الوقائية والتي تقلل فرص الالتهاب البكتيري للمسالك البولية والتناسلية عند المرأة و الرجل (ومن ضمنها البروستات عند الرجل). وإذا كان أطباء المسالك البولية والتناسلية ينصحون بالتنزه من البول والاستنجاء بعد الجماع فقد سبقهم إلى ذلك سيدنا محمد صلوات الله عليه وسلم والذي لم يعطي للمسلم رخصة في أن ينام دون أن يتنزه من البول إذا أحب تأخير غسل الجنابة ، ففي صحيح البخاري عن ابن عمر :أن عمر بن الخطاب : سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم : أيرقد أحدنا وهو جنب ؟ قال (أي رسول الله) : ( إذا توضأ أحدكم فليرقد وهو جنب ) .

     

  2. إتيان المرأة من الخلف (أي في دبرها) أو ممارسة اللواط يعتبر من الأمور التي تؤدي إلى التهابات وأمراض جمة للرجل والمرأة وقد لوحظ زيادة أمراض البروستاتة عند الرجال الذين يمارسون رذيلة ومعصية اللواط. ويعتبر إتيان المرأة في دبرها من الأمور التي حرمها الإسلام تحريما كاملا وواضحا ولم يعطي للمرأة الرخصة في ذلك حتى وان الزمها زوجها. ففي الحديث الذي رواه ابن ماجه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن الله لا يستحي من الحق . لا تأتوا النساء في أعجازهن). وفي سنن أبي داود عن أبي هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : "ملعون من أتى امرأته في دبرها".

     

  3. أثبتت كثير من الدراسات العلمية خطر التدخين على صحة البروستات حيث يشارك في التهابها وكعامل مساعد لأصابتها بالسرطان لذلك فان التوقف والإقلاع عن التدخين من الأمور المهمة في المحافظة على صحة البروستات ، ولقد دعا الإسلام إلى حفظ خمسة أشياء وهى النفس والعقل والمال والدين والعرض .. والآن وقد أتفق الأطباء والعلماء على أضرار التدخين والتي تمس على الأقل الأربع نقاط الأولى التي دعا أليها الإسلام لحفظها فأن الفقهاء لا يجدون حرجا في تحريم التدخين معتمدين على كثير من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة والذي منها : قال الله تعالى ..( ويحل لهم الطيبات , ويحرم عليهم الخبائث ) والدخان من الخبائث الضارة وكريه الرائحة ..( ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة ) والدخان يوقع في الأمراض المهلكة كالسرطان والسل ، وقال الله تعالى ( ولا تقتلوا أنفسكم ) والدخان قتل بطئ للنفس ، وقال الله تعالى : (وأثمهما أكبر من نفعهما ) والدخان ضرره أكبر من نفعه , بل كله ضرر.

     

  4. فاحشة ومعصية الزنا مصدر رئيسي لإصابة البروستات بالتهابات جمة قد يكون بعضها صعب العلاج الأمر الذي يتلف أنسجة البروستاتة ويحولها بدلا من عضو غض ورطب يسهل عملية البول والاتصال الجنسي إلى صخرة خشنة صماء تحرم صاحبها من نعمة التمتع بالجنس وتحول حياته إلى جحيم مع زيادة أعراض صعوبة التبول أو احتباسه وفي بحث جديد وجد أن سرطان البروستات يزيد عند الرجال الذين يمارسون فاحشة الزنا، فقد وجد الباحثون في جامعة إلينوي الأميركية بعد متابعة 1456 من الرجال تراوحت أعمارهم بين 40 - 64 عاما, أن خطر إصابة الرجل بسرطان البروستات يزداد مع وجود عدة شركاء من الجنس الآخر, تماما كالنساء اللاتي يزيد خطر إصابتهن بسرطان عنق الرحم في حال وجود عدة شركاء من الرجال. ولاحظ هؤلاء أن خطر المرض عند الرجال الذين ارتبطوا بعلاقات محرمة مع 30 شخصا أو أكثر من الشركاء الجنسيين زاد بين سن الأربعين أو الستين بحوالي الضعف، مقارنة مع الرجال في الفئة العمرية نفسها ممن كان لديهم شريكة واحدة فقط. وأشار باحثو إلينوي إلى أن تكرار الممارسات الجنسية المقصورة على شريكة واحدة لا يؤثر على تطور سرطان البروستات عند الرجال, بعد استبعاد عوامل الخطر مثل التقدم في السن والعِرق وسن الرجل عند الممارسة الجنسية الأولى، والاستعداد الوراثي للإصابة بالمرض. وقد حرم ديننا الحنيف الزنا بل وحرم أيضا كل ما يؤدي إليه من مقدمات الزنا كالخلوة مع المرأة الأجنبية أو إطلاق البصر للمحرمات (قال تعالى :" ولا تقربوا الزنا إنه كان فاحشة وساء سبيلاً " الإسراء: 32 ) كما وضع الإسلام منهج فريد للوقاية من الفواحش الجنسية ويتمثل في حث الشباب على الزواج المبكر ورخصة تعدد الزوجات للرجل المقتدر ماليا و جسديا.

     

  5. العادة السرية من العادات السيئة المنتشرة بين الشباب وقد لاحظ الأطباء أن هناك مشكلات صحية كسرعة القذف واحتقان البروستات المزمن تكثر بين هؤلاء الشباب لذلك ينصح بعدم ممارسة هذه العادة وخاصة أن لهذه العادة أضرار أخرى كالضعف العام وكثرة النوم وتحول الاستمتاع بالجنس ليكون مرتبطا باليد وممارسة هذه العادة بدلا من المرأة الذي خلقها الله وسبحانه وتعالى هدية للرجل ونعمة له ليجد فيها الطريق السليم والشرعي والصحي لقضاء شهوته وذلك من خلال الزواج الذي فرضه الإسلام على كل مسلم بالغ وقادر على الزواج.

     

  6. تضخم البروستاتة الحميد. مشكلة تنتظر معظم الرجال بعد سن الخمسين. حتى أصبحت مظهرا من مظاهر الشيخوخة. ويؤدي ذلك إلى مشكلات في التبول والوظيفة الجنسية ورغم انه لم يعرف حتى الآن السبب الرئيسي لهذه المشكلة إلا انه ومن خلال العديد من الدراسات التي درست ظهور هذه المشكلة مبكرا في بعض الرجال عن غيرهم فانه ينصح ببعض أمور من شانها الإقلال من حدة التضخم أو تأخر ظهوره ومن هذه الأمور مثل تجنب الإطالة المفرطة في فترة الجماع الجنسي، الابتعاد عن ممارسة العادة السرية ، المواظبة على الغسل بعد الجماع الأمر الذي يزيل الاحتقان الذي حصل في الجسم أثناء فترة الجماع.

الصفحة التالية

البداية

الصفحة السابقة

تالي

البداية

سابق


Revised: 18/07/2012