تقييم اضطرابات الانتصاب -3

الفحوص

  • تعتمد الفحوص على المعلومات التي تم جمعها الطبيب أثناء المقابلة مع المريض.

  • يكون للفحوص المعملية أهمية عند غالبية المرضى.

  • بناء على نتائج الفحوص يكون الطبيب قادر على تقييم حالة المريض, وتحديد نوع الاضطراب, وتحديد مدى الاحتياج لفحوص إضافية مثل فحوص تدفق الدم بالقضيب والحوض, واختبار الانتفاخ الليلي للقضيب, وفحوص الدم الأخرى.

  • يندر عمل فحوص تصوير الأشعة في غير حالات كدمات أو جراحات الحوض.

  • يناقش الطبيب احتياجات المريض والأولويات والتوقعات, لاتخاذ قرار مواصلة عمل فحوص, أو تحويل المريض لأطباء آخرين بأحد التخصصات الطبية.

  • تكون الاختبارات المعملية المتعلقة بمستوى الهرمونات بالدم حسب أعراض وعلامات كل حالة, فالمرضى الذين لديهم فقدان للرغبة الجنسية, أو اكتئاب, أو نقص لعلامات الصفات الجنسية الثانوية يجب عمل اختبارات لهم لتقييم الغدد الصماء, والتي تشمل على الأقل قياس المستوى الصباحي لهرمون التستوستيرون بمصل الدم, وقد يساعد قياس هرمون الملوتن وهرمون البرولاكتين والهرمون المنبه للدرقية في تقييم بعض الحالات.

  • يوضع في الاعتبار عمل فحوص الدم مثل الهيموجلوبين السكري, وشحوم الدم, وأملاح الدم, واختبار مستضد البروستاتا النوعي.

  • يوصى بعمل تحليل بول حيث أن وجود كريات دم حمراء, أو كريات دم بيضاء, أو بروتين, أو جلوكوز يمكن أن يكون مقترن بوجود اضطراب بالجهاز البولي التناسلي.
    قطاع يبين موضع الحقن بمادة موسعة للشرايين



  • يحدث انتصاب قوى خلال 5 دقائق عند حقن البروستاجلاندين إي1 Prostaglandin E1 بأحد الأجسام الكهفية للقضيب - كمادة موسعة للشرايين - عندما تكون الأوعية الدموية بالقضيب طبيعية أو كافية, كما يسمح هذا الفحص للطبيب والمريض بالتعرف على قوة الانتصاب, كما أن النتائج الإيجابية لهذا الاختبار تطرح استعمال الحقن كأحد وسائل العلاج.
     موضع الحقن بمادة اللشرايين

  • قد يوضع مجس صغير يصدر موجات كهرومغناطيسية على الجهة اليمنى أو اليسرى للقضيب وعلى حشفة القضيب لاختبار حساسية الجلد بالقضيب وحساسية الأعصاب للتنبيه بالذبذبات.
     اختبار حساسية جلد و أعصاب القضيب للتنبيه بالذبذبات

  • وظيفة الأوعية الدموية بالقضيب يمكن تقييمها باستخدام أشعة دوبلر, حيث يمكن قياس تدفق الدم في الأجسام الكهفية قبل وبعد حقن جرعة 20 ميكروجرام من مستحضر البروستاجلاندين إي1- الموسع للشرايين – بأحد الأجسام الكهفية للقضيب.

  • قد يكشف فحص الخصية والبربخ بأشعة الموجات فوق السمعية عن وجود شذوذات, كما أن الفحص بأشعة الموجات فوق السمعية عبر المستقيم قد يكشف عن وجود شذوذات بالبروستاتا أو الحوض, والتي قد تؤثر على وظيفة الانتصاب.

  • تصوير الأوعية الدموية angiography يفيد عندما يكون المريض مرشح لجراحة بالأوعية الدموية, وذلك كما في حالات تعرض الشباب لإصابات وعائية تسبب اضطرابات الانتصاب, والتي تعالج من خلال جراحة لإعادة بناء الأوعية الدموية.
      لعمل اختبار الانتفاخ الليلي للقضيب يوضع جهاز لقياس الصلابة حول قاعدة و حشفة القضيب و يثبت جزء من الجهاز بالساق لقياس قوة و مدة الانتصاب من خلال رسم بياني

  • اختبار الانتفاخ الليلي للقضيب يمكن من خلاله التمييز بين اضطراب الانتصاب العضوي المنشأ عن اضطراب الانتصاب النفسي المنشأ, ويشمل الاختبار وضع جزء من الجهاز حول قاعدة وحشفة القضيب مع توصيل هذا الجزء من الجهاز بجزء آخر يقوم بقياس صلابة القضيب, وهذا الجزء يربط حول الساق, ويقوم المريض بتكرار استعمال هذا الجهاز لمدة 2–3 ليالي متتالية, وعند حدوث انتصاب – والذي يتوقع أن يكون خلال حدوث حركة العين السريعة أثناء النوم – فإنه يمكن قياس قوة ومدة الانتصاب من خلال رسم بياني يقوم بعمله الجزء المربوط حول الساق, ويكون غياب الانتصاب الليلي أو عدم كفايته مؤشر على وجود خلل عضوي, بينما تشير النتائج الطبيعية لوجود سبب نفسي المنشأ.

  • الفحوص العصبية قد تفيد المرضى بأمراض بالجهاز العصبي المركزي, أو الالتهاب العصبي الطرفي, أو مرضى السكر, أو نقص الإحساس بالقضيب.


Updated: 02-09-2017




الصفحة التالية

صفحة البداية

الصفحة السابقة

تالي

البداية

سابق

مواضيع في موقع صحة قد تهمك

للأعلى