الشق الشرجي -3

الفحوص
الفحوص المعملية:

  • لا يوجد فحوص معملية ضرورية عند وجود شق شرجي, وعند وجوده بخط النصف الخلفي أو الأمامي.

  • عند وجود الشق الشرجي في غير خط النصف أو عند عدم انتظامه, أو عند وجود مرض تحتي مثل مرض كرون, أو سرطان الخلايا الحرشفية, أو مرض نقص المناعة المكتسب, يجب عمل الفحوص المناسبة, والتي قد تشمل سرعة الترسيب, ومزرعة للبراز والفيروسات, وعمل فحص لمرض نقص المناعة المكتسب, وعينة من الإصابة أو الشرخ.

فحوص الأشعة:

لا توجد فحوص أشعة مطلوبة لتشخيص أو علاج الشق الشرجي.



فحوص أخرى:

  • التشخيص يكون من خلال شكوى المريض وفحص المنطقة حول الشرج بالمعاينة, وفحص الغشاء المخاطي لقناة الشرج.

  • قد يكون من الصعب رؤية الشق الشرجي, وقد يكون فحص الشرج بالمنظار الشرجي anoscopy مطلوب, وفحص المنظار يكون مؤلم في حالات الشق الشرجي الحاد, ويسهل من الفحص وضع مخدر موضعي (ليدوكايين 1-2%).

  • المرضى الذين لا يلتئم عندهم الشق الشرجي, وهؤلاء الذين لا يجدون راحة من الأعراض بالعلاج, أو الذين تحدث لهم انتكاسة بعد العلاج بالجراحة, يجب أن تقيم حالتهم من خلال الفحص بمنظار الشرج ومنظار المستقيم والقولون السيني proctosigmoidoscopy, وذلك لاستبعاد وجود أمراض أخرى.

  • المرضى بشق شرجي مزمن يكون عندهم ألم أقل, وهم يكونون أكثر تحمل للفحص بمنظار الشرج ومنظار المستقيم والقولون السيني, عند تقييم حالتهم بالفحص.

فحص عينة نسيجية:

  • الشق لا يتم استئصاله في العادة ولذلك فإنه لا يوجد عينة في المتناول للفحص.

  • عند استئصال الشق وفحصه نسيجيا يظهر به التهاب غير نوعي, كما يظهر تليف بالعضلة العاصرة الداخلية للشرج عند وجود جزء - مستأصل بالخطأ - منها بالعينة.


Updated: 14-04-2018




مواضيع في موقع صحة قد تهمك