الغرغرينا Gangrene

كلمة غرغرينا هى تعبير طبي يستخدم لوصف موت جزء من الجسم, و تنشأ الغرغرينا عندما ينقطع الإمداد الدموي عن الجزء المتأثر أو المصاب بالغرغرينا, كنتيجة لعمليات مختلفة مثل العدوى, أو مرض يصيب وعاء دموي, أو كدمة. ومن الممكن أن تصيب الغرغرينا أي مكان فى الجسم, و أكثر أماكن الإصابة شيوعا هى أصابع القدم, و أصابع اليد, و الأقدام, و الأيدي.


أنواع الغرغرينا

يوجد نوعين رئيسيين من الغرغرينا:

الغرغرينا الجافة Dry gangrene:

الغرغرينا الجافة Dry gangrene

وهي أكثر الأنواع شيوعا, و تحدث بسبب تخفيض سريان الدم فى الشرايين التي تغذى الجزء المصاب, و يظهر هذا النوع تدريجيا, كما يتقدم ببطء. وعند أغلب الذين يصابون بهذا النوع لا يحدث تلوث أو عدوى, كما يصبح لون النسيج أسود, و يكون الجزء المصاب بارد, وفي النهاية ينسلخ النسيج المصاب و يسقط. وهذا النوع يشيع تواجده عند الذين يعانون من انسداد الشرايين, كما هو عند الذين يصابون بتصلب الشرايين arteriosclerosis نتيجة لزيادة مستوى الكولستيرول أو مرض السكر diabetes , أو التدخين, أو عوامل وراثية, أو عوامل أخرى.

الغرغرينا الطرية أو الرطبة Wet or moist gangrene:

الغرغرينا الطرية أو الرطبة Wet or moist gangrene

وهي تنشأ كأحد مضاعفات تلوث الجروح, حيث يسبب التورم الناشئ عن العدوى توقف سريان الدم, و يسهل توقف سريان الدم إلى الجزء المصاب تلوثه بالميكروبات و تكاثرها به أيضا, وذلك حيث أن الدم لا يصل إلي هذا الجزء, و بالتالي عدم وصول كرات الدم البيضاء التي تحارب الميكروبات .



و الغرغرينا الغازية:

الغرغرينا الغازية

هي نوع من الغرغرينا الرطبة يسببها ميكروب من المطثيات Clostridia, وهي نوع من البكتيريا تسبب تلوث الجروح, وهي تنمو فقط فى غياب الأكسجين, و كلما نما هذا الميكروب فإنه ينتج مواد سامة وغاز, ومن هنا جاءت التسمية بالغرغرينا الغازية gas gangrene .
الغرغرينا الرطبة يسببها ميكروب من المطثيات Clostridia وهي نوع من البكتيريا تسبب تلوث الجروح


أسباب الغرغرينا
توجد عوامل تزيد من خطر التعرض للإصابة بالغرغرينا وأهمها:

  • الجروح و الكدمات مثل الجروح التي تسحق الأنسجة, و الحروق الشديدة, و لسعة البرد أو عضة الصقيع أو الجليد frostbite.

  • الأمراض التي تؤثر على الدورة الدموية مثل تصلب الشرايين, و مرض السكر, و التدخين و مرض رينو Raynaud disease.

  • التلوث الميكروبي للجروح.

أعراض الغرغرينا

  • أعراض الغرغرينا الجافة:

    • أول الأعراض يكون حدوث خدر و تنميل يعقبه حدوث ألم شديد.

    • المنطقة المتأثرة بالغرغرينا الجافة تصبح باردة.

    • وفي البداية فإن المنطقة المتأثرة تكون حمراء, و بعد ذلك تصبح بنية اللون, وفي النهاية تصبح سمراء و تذبل.

  • أعراض الغرغرينا الطرية:

    • المنطقة المتأثرة تصبح متورمة.

    • ثم يحدث بالمنطقة المتأثرة ألم شديد.

    • يحدث ارتشاح لسوائل فى مكان الإصابة.

    • مكان الإصابة تكون له رائحة كريهة.

    • يصبح مكان الإصابة أسود.

    • تحدث حمى للشخص المصاب.

  • أعراض الغرغرينا الغازية:

    • يحدث تلوث للجرح.

    • يحدث ارتشاح من النسيج المصاب لإفراز بني محمرأو مدمم bloody.

    • عند الضغط على المنطقة المصابة يحدث إحساس بالخشخشة أو الطرقعة, وذلك نتيجة للغاز الذي تنتجه المطثيات Clostridia التي تلوث الجرح.

    • يحدث تورم مكان الجرح.

    • يكون الألم شديد مكان الإصابة.

    • يحدث للشخص المتأثر ارتفاع للحرارة, و زيادة لسرعة ضربات القلب, و سرعة بالتنفس عند انتشار المواد السامة التي يفرزها الميكروب بالدم.

متى نبحث عن المساعدة الطبية
يجب التوجه إلى مزود الخدمة الطبية عند ظهور أحد العلامات الآتية:

  • عندما يتغير لون منطقة بالجسم إلى اللون الأزرق أو الأسود.

  • عندما لا يلتئم جرح فى مدة تتراوح ما بين 7 إلى 14 يوم.

  • عندما يكون الألم شديد فى موضع محدد من الجسم.

  • عندما يستمر ارتفاع الحرارة و يكون السبب غير معروف.

  • عندما يخرج من الجرح صديد أو دم.

  • عندما يصدر من الجرح رائحة كريهة.

فحوص الغرغرينا

  • يعتمد التشخيص على شكوى المريض, و فحص الطبيب, و التحاليل و الفحوص الطبية.

  • و يهتم مزود الخدمة الطبية بسؤال المريض عن كدمة سابقة, أو مرض مزمن مثل مرض السكر, أو عملية جراحية, أو التدخين, أو التعرض للبرد الشديد.

  • يهتم الفحص الطبي بالكشف عن أي علامات للغرغرينا.

  • يزداد عدد كرات الدم البيضاء عند الإصابة بالغرغرينا الطرية.

  • تؤخذ عينة من موضع الإصابة لعمل اختبار مزرعة, للتعرف على نوع الميكروب الذي يسبب التلوث.

  • قد تكشف أشعة إكس التي تجرى على موضع الإصابة عن وجود فقاعات غاز بالنسيج المصاب.

  • قد تساعد الأشعة المقطعية CT scan, و أشعة الرنين المغناطيسي MRI, في الكشف عن مدى تحطم الأنسجة, و كمية الغاز الموجودة.

  • قد تكشف الأشعة بالصبغة للشريان arteriogram الذي يغذى المنطقة المصابة بالغرغرينا الجافة عن وجود انسداد بالشريان.

الأشعة بالصبغة للشريان

 

علاج الغرغرينا

  • المصابون بالغرغرينا يحتاجون لتقييم عاجل, و علاج لمنع ازديادها, و إعطاء المضادات الحيوية, و الجراحة, و دخول المستشفى تعتبر أشياء أساسية, و قد ثبت فعاليتها.

  • لأن الغرغرينا الجافة يكون سببها نقص إمداد مكان الإصابة بالدم, لذلك فإن الحفاظ على سريان الدم إلى منطقة الإصابة يكون حيويا, و تقييم المتخصص فى جراحة الأوعية الدموية قد ينتهي به إلى النصح بالتدخل الجراحى لفائدة المريض.

  • تجرى إزالة للأنسجة الميتة Surgical debridement فى حالات الإصابة بالغرغرينا الطرية, مع إعطاء المضادات الحيوية بالوريد, للسيطرة على التلوث.

  • في حالات الإصابة بالغرغرينا الغازية فإن العلاج المكثف يكون ضروريا, وذلك لأن انتشار العدوى عن طريق الدم يهدد أعضاء الجسم الحيوية بالتلف, و يكون إزالة الأنسجة الميتة ضروريا مع إعطاء المضادات الحيوية للمريض.

  • يفضل أن تعطى المضادات الحيوية عن طرق الوريد.

  • تعطى مسكنات الألم حسب الضرورة.

  • تعطى مضادات التجلط لمنع تكون الجلطات.

  • تعطى المحاليل بالوريد لتعويض الأملاح المعدنية.

  • تزال الأنسجة الميتة جراحيا للسماح بتجدد الأنسجة, و منع انتشار العدوى للأنسجة المجاورة.

  • عند عدم التمكن من السيطرة على التلوث بإزالة الأنسجة الميتة و المضادات الحيوية, يكون بتر الجزء المصاب ضروريا لمنع المزيد من التدهور.

  • قد يستخدم العلاج بالأكسجين ذو الضغط العالي hyperbaric oxygen therapy و التي تشير بعض الدراسات إلى فائدته فى التئام الجروح و قتل الميكروبات التي تعيش فى غياب الأكسجين.

العلاج بالأكسجين ذو الضغط العالي hyperbaric oxygen therapy العلاج بالأكسجين ذو الضغط العالي hyperbaric oxygen therapy

 

المتابعة Follow-up

  • يجب حفظ منطقة الإصابة نظيفة.

  • يجب إتباع التعليمات الطبية, وأن يوضع فى الاعتبار ما يخص تغيير الضمادات.

  • يوضع فى الاعتبار إكمال المضادات الحيوية الموصوفة.

  • يحدد نشاط المريض قدر المستطاع لبضعة أيام.

الوقاية من الغرغرينا

  • يجب الاحتفاظ بالجروح نظيفة و معقمة, وذلك من خلال تنظيفها جيدا بمحلول مطهر.

  • ملاحظة علامات التلوث و العدوى مثل الاحمرار, و الصديد, و التورم, و الألم الغير معتاد.

  • اللجوء إلى المشورة الطبية عند تلوث الجروح.

  • يجب على مرض السكر ضبط مستوى السكر بالدواء المناسب.

  • التعليم السليم للعناية بالقدم عند مرضى السكر هو أمر حيوي, و ينبغي إجراء فحص روتيني لأقدامهم للكشف عن أي جروح, أو تغير بلون الجلد, كما يجب سرعة العناية بأي جرح عندهم مهما كان صغر حجمه, كما يجب العناية بتقليم أظافرهم و لبس أحذية مناسبة و مريحة.

تقييم حالة المريض prognosis

  • يوضع فى الاعتبار مكان الإصابة أو الجزء المصاب بالغرغرينا, و مدى الإصابة, و سبب الغرغرينا, و الحالة الصحية العامة للمريض و بصفة عامة فإن مصير الحالات يكون طيب, إلا فى الحالات التي ينتشر فيها التلوث, و العدوى عن طريق الدم, كما أن معظم الحالات يشفى عند العلاج المبكر من خلال إعطاء المضادات الحيوية بالوريد, و إزالة الأنسجة الميتة.

  • في حالة عدم الاهتمام بالعلاج من الممكن أن تؤدى الغرغرينا إلى عدوى و تلوث قاتل.

  • ومن الممكن أن تتقدم الغرغرينا الغازية بسرعة و يحدث انتشار للتلوث و العدوى إلى الدم, و يؤدى ذلك إلى وفاة من 20-25% من الحالات المصابة.

  • عند التشخيص المبكر و العلاج فإن 80% من المصابين يعيشون دون الحاجة لعمل بتر و يكون من 15-20% فقط هم الذين يحتاجون إلى بتر.

  • معظم حالات الغرغرينا الجافة يكون لديهم مشاكل صحية تشكل إعاقة للشفاء و يكون فشل الأجهزة الأخرى بالجسم قاتل فى العادة.


Updated: 18-07-2012

اجعلنا صفحة البداية لك Make Us Your Start Page

جميع الحقوق محفوظة لموقع صحة

All rights reserved Sehha.com

اضفني للمفضلة Add to Favorites