البواسير - 5

العلاج:
يجب علاج البواسير عند شكوى المريض ووجود أعراض, وليس حسب نتيجة الفحص الطبي حتى لو بدت كبيرة الحجم عند الفحص مع عدم وجود أعراض, كما يجب استبعاد حالات أخرى تسبب أعراض بمنطقة الشرج مثل الشرخ, والناسور fistula, والأمراض المعدية, ومرض الأمعاء الالتهابي, والطفيليات, وذلك لأن علاج هذه الحالات كبواسير لن يزيل الأعراض التي يشكو منها المريض, وفى أغلب الحالات يكون التاريخ المرضى الشامل كافيا لاستبعاد هذه الحالات.


العلاج الطبي:

  • تناول طعام غنى بالألياف والسوائل, وتجنب تقليص العضلات لزيادة الضغط داخل البطن عند التبرز يساعد في حدوث انكماش للبواسير الداخلية ويقلل من أعراضها.

  • بذور القطونا Psyllium seed والتي تحتوى على نسبة مرتفعة من الألياف توجد ضمن مستحضرات طبية مثل الميتاميوسيل Metamucil وتناولها يقلل النزف والألم, وكذلك المستحضرات التي تحتوى على الميثيل سيليلوز methylcellulose, كما تستخدم مضادات الإسهال للعلاج عند وجوده.
     بذور القطونا التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف

  • يكون العلاج بالكريمات والمراهم الموضعية لها أثر ضعيف في علاج البواسير لأن أغلب أسباب أعراض البواسير تكون بسبب تدليها, أو وجود جلطة بها, أو نزف.

  • الجلوس في ماء دافئ يقلل من الشعور بالألم ويسبب ارتخاء العضلة العاصرة الموجودة بمنطقة الشرج, أو الكمادات الباردة أو الثلج من المكن أن يريح الألم الناتج من وجود جلطة.

  • علاج السبب مثل القولون التقرحي, أو مرض كرون, أو سحب محتويات خراج قد يزيل الأعراض.

  • في حالات الحمل يتجه العلاج للتخفيف من الأعراض دون عمل جراحة, وعند الضرورة قد يكون كافيا لذهاب الألم استئصال الخثرة بمكتب الطبيب office thrombectomy, كما أن استئصال البواسير عند الضرورة يكون آمنا أثناء الحمل.

  • يكون مرض نقص المناعة المكتسب (الإيدز) مصحوب بأمراض بالشرج, وفى هذه الحالات قد لا يوصى بالجراحة لأن الالتئام عند نسبة منهم يكون ضعيف.
     عمل ربط للبواسير الخارجية بأربطة من المطاط

  • توجد طرق عديدة لتحطيم البواسير الداخلية منها الربط برباط من المطاط, والمعالجة بحقن مادة تسبب التصلب sclerotherapy, واستخدام الأشعة تحت الحمراء لإحداث تخثير ضوئي بها photocoagulation, وفصلها بالليزر laser ablation, وتجميدها باستخدام ثاني أكسيد الكربون, والاستئصال الجراحي.
     جهاز أشعة تحت الحمراء والذي يمكن استخدامه لعمل تخثير ضوئي للبواسير

العلاج الجراحي:

  • يكون العلاج الجراحي للمرحلة الثالثة والرابعة, والذين فشل معهم العلاج بغير الجراحة, والمرضى الذين يشكون من أعراض شديدة بسبب بواسير خارجية أو زوائد جلدية.

  • الدراسات الخاصة بالجراحة التقليدية ومقارنتها بجراحة الليزر لم تذكر وجود فارق بين الطريقتين.

  • يمكن استئصال الوريد والجلطة الموجودة بالبواسير الخارجية, ويمكن بعد ذلك عمل تخثير كهربي electrocoagulation, أو الاستخدام الموضعي لمادة قابضة لإيقاف النزف, وعمل غرز لا يكون ضروريا وقد يسبب ألم.

  • جراحة تدبيس البواسير stapled hemorrhoid surgery أو الإجراء للبواسير المتدلية تم وصفها لأول مرة في 1997-1998.
     دباسة دائرية مصممة خصيصا لاستئصال النسيج الزائد و المتدلي للبواسير الداخلية
    وقد صمم خصيصا لإجرائها دباسة دائرية, وتشمل العملية عمل غرز في الطبقة المخاطية وتحت المخاطية بالمحيط وفوق الخط المسنن بمسافة 3 - 4 سم, ويوضع الجزء الذي يتم إغلاقه من الدباسة بمحاذاة الغرز, ثم يتم غلق الدباسة ببطء حول الغرز, ويعطى اهتمام لسحب نسيج البواسير الداخلية الزائد داخل الدباسة والذي يتم استئصاله بعد تشغيلها, ويمكن عمل هذا التدخل بمخدر موضعي مع حقن مهدئ بالوريد بالعيادات الخارجية وبنتائج جيدة, و هذا التدخل يتم لعلاج البواسير الداخلية التي لا تستجيب للعلاج التقليدي أو الغير جراحي, وهذه العملية لا تؤثر على الأنسجة الخارجية, وقد وصفت تقارير حدوث انكماش لنسيج البواسير الخارجية بعد إجرائها, ويحتمل أن يكون ذلك بسبب نقص سريان الدم, وقد ذكرت التقارير نتائج جيدة لهذا الإجراء عند عمل استئصال للزوائد الجلدية بجانب إجرائها, كما يبدو أن الألم يكون أقل في الشدة والمدة مقارنة بالجراحة التقليدية, ويكون إجراء هذه العملية مناسبا في حالة وجود بواسير داخلية كبيرة وبواسير خارجية صغيرة.
     الجراحة التقليدية لاستئصال البواسير

  • الاستئصال الجراحي التقليدي يكون مناسبا في حالة وجود زوائد جلدية كبيرة تجعل من الصعب الاحتفاظ بالمنطقة حول الشرج نظيفة, ووجود شكوى بسبب وجود جلطات عديدة بالأوردة بالبواسير الخارجية, أو متاعب بالبواسير الداخلية, وعند إجرائها لمريض خارج المستشفى, يعطى عناية للتخدير (وخاصة عندما تجرى بمخدر موضعي مع إعطاء مهدئ بالوريد), والامتناع عن السوائل قبل وبعد الجراحة, والاهتمام بالتعليمات بعد الجراحة كل ذلك ييسر شفاء المريض.

  • المريض بالقولون التقرحي من الممكن أن يتحمل الجراحة عند ضرورة إجرائها, ويجب علاج المرض الحاد الموجود قبل أي جراحة اختيارية elective بمنطقة الشرج والمستقيم, كما تعطى رعاية خاصة للمرضى بمرض كرون عند وجود التهاب حاد بالقولون, و يتم سحب محتوى الخراريج بأسرع ما يمكن حتى في حالة وجود مرض نشط في أي مكان من الجسم, وتكون جراحة استئصال البواسير آمنة للنساء الحوامل عند الضرورة.

  • تكون أزمة البواسير الحادة نادرة وهى تحتاج علاج في قسم الطوارئ و تجرى في حالات تدلي البواسير الداخلية, وتقلص العضلة العاصرة - الذي يضغط ويحجز ويخنق البواسير الداخلية المتدلية - والتقلص يسبب ودمة edema وتجلط بالبواسير الخارجية ويكون الألم الناشئ  والانتفاخ ملحوظ وشديد الإيلام. 
     بواسير داخلية بها جلطة ونزف و ألم
    ويكون الاستئصال الطارئ - مع الاحتفاظ بالجلد في منطقة الشرج - آمن, ويسبب راحة للمريض, وقد ذكرت التقارير أن استئصال الجلطة والربط كجراحة بمكتب الطبيب يسبب سرعة ارتياح المريض.

التفاصيل قبل الجراحة:

  • جراحة البواسير من الممكن في العادة إجرائها بمخدر موضعي مع حقن مهدئ بالوريد, كما يمكن استخدام تخدير للمنطقة, أو تخدير عام.

  • تفريغ محتويات الجزء الأخير من القولون يكون ضروري لنظافة المنطقة قبل الجراحة, ويمكن الحصول عليه من خلال عمل حقنة شرجية صغيرة الحجم بمحلول ملحي.

التفاصيل بعد الجراحة:

  • الاهتمام بانتظام حركة الأمعاء وليونة البراز.

  • الاهتمام بإعطاء الملينات الكتلية bulk laxatives والسوائل بالفم.

  • الجلوس بماء دافئ له أهمية لزوال الألم والنظافة أيضا.


Updated: 18-07-2012

اجعلنا صفحة البداية لك Make Us Your Start Page

جميع الحقوق محفوظة لموقع صحة

All rights reserved Sehha.com

اضفني للمفضلة Add to Favorites