قرحة الفراش - 2

تولد المرض
 تخطيط يبين دور الضغط المتواصل وغير المتقطع في تكون قرحة الفراش
الحدث المحث لتكون قرح الفراش يكون هو ضغط الأنسجة بقوة خارجية مثل الفراش, أو بطانة كرسي المقعدين, أو حاجز السرير, والاحتكاك أيضا يكون أحد القوى المؤثرة, وهذه القوى تسبب سدد بالدورة الدموية الدقيقة عندما يزيد الضغط عن الضغط الذي يملأ الشعيرات الدموية, و يسبب ذلك قصور في الإمداد الدموي, والذي يؤدى بدوره إلى حدوث التهاب وعدم وصول الأكسجين إلى الأنسجة, مما يؤدى إلى موت الخلايا والنخر وحدوث القرح, ومن الممكن حدوث تغيرات غير قابلة للإصلاح بعد ساعتين من الضغط المتواصل وغير المنقطع.

يكون الضغط زائد عند البروزات العظمية, وعندما يحدث تحطم لمنطقة من الجلد يمكن رؤية تجويف موضع البداية وسط القرحة, وتحت حواف القرحة عند جوانبها.

مراحلها:

 تم تقسيم مراحل القرحة إلى 4 مراحل, ولا يعني التقسيم أن قرح الفراش ستمر في مسار قياسي في تقدمها من المرحلة الأولى إلى المرحلة الرابعة, وأيضا لا يعنى التقسيم أن القرح في التئامها ستتراجع من المرحلة الرابعة إلى المرحلة الأولى, ولكن هذا التقسيم يسهل التواصل بين الدارسين ومقدمي العناية.
 تخطيط يبين مراحل القرحة

  1. المرحلة الأولى: يكون فيها الجلد سليم مع وجود علامات تشير إلى تقرح وشيك الحدوث, ففي البداية يظهر احمرار يذهب عند الضغط عليه نتيجة الزيادة التفاعلية للدم بالمنطقة, والذي يزول خلال 24 ساعة, وقد يوجد دفء وتيبس, واستمرار الضغط يسبب احمرار لا يصبح أبيض عند الضغط عليه ويكون ذلك أول إشارة لحدوث تحطم بالأنسجة, وفى الأخير يبدو النسيج أبيض نتيجة قصور سريان الدم إليه.

  2. المرحلة الثانية: وهي تمثل فقدان جزئي من سمك الجلد, والذي يشمل البشرة كما أنه من الممكن أن يشمل الأدمة, وقد يكون ذلك على شكل خدش abrasion, أو بثرة مائية blister, أو تقرح سطحي superficial ulceration.

  3. المرحلة الثالثة: وهي تمثل فقدان سمك الجلد بالكامل مع الامتداد إلى الطبقة تحت الجلد.

  4. المرحلة الرابعة: وهي تمثل فقدان الجلد والطبقة تحت الجلد, والامتداد إلى العضلات, والعظم, والأوتار, ومحفظة المفصل, والتهاب العظام أو نخاع العظام Osteomyelitis مع تحطم العظم وحدوث خلع أو كسر مرضي pathologic fractures, و وجود ناصور Sinus tracts , ودمار الأنسجة تحت الجلد يكون موجود بصورة شائعة.

 تخطيط يبيبن مرحلة مبكرة ومرحلة متأخرة من قرحة الفراش
وغير ذلك من مميزات الجرح يجب ملاحظتها إلى جانب العمق مثل وجود رائحة كريهة, وجود إفرازات من الجرح, أو وجود فقدان أو تقشر بالجلد eschar, أو أنسجة ميتة necrotic material, أو وجود سلس بالبول أو البراز, وهذا يعطي معلومات تتعلق بمستوى التلوث الميكروبي, والاحتياج لإزالة الأنسجة الميتة debridement أو تغيير الإجراءات.

كما يجب ملاحظة الحالة الصحية العامة ووجود أمراض مصاحبة comorbidities و التغذية nutritional status, والحالة العقلية mental status, و التدخين smoking history, ووجود تقلص contractures, أو تيبس spasticity يكون له أهمية في وضع خطة للعلاج وأيضا ملاحظة مكان المريض ومدى وجود دعم له, وأيضا الفراش الذي ينام عليه وكذلك كرسي المقعدين الذي يجلس عليه.

مواضع الإصابة
 تخطيط يبين الأماكن المعرضة لحدوث قرح أثناء الجلوس
القرح بمنطقة الأرداف تمثل 67% من مجموع قرح الفراش, والأطراف السفلية يحدث بها 25% من قرح الفراش, أما النسبة المتبقية وهي حوالي 10% فهي من الممكن أن تحدث بأي موضع يتعرض لفترات طويلة من الضغط الغير منقطع والمتواصل, ولا يوجد منطقة بالجسم يمكن اعتبار أن لها مناعة من قرح الفراش.
 تخطيط يبين الأماكن المعرضة لحدوث قرح أثناء الرقود


Updated: 18-07-2012

اجعلنا صفحة البداية لك Make Us Your Start Page

جميع الحقوق محفوظة لموقع صحة

All rights reserved Sehha.com

اضفني للمفضلة Add to Favorites