إنتقال للمحتوى




صورة
- - - - -

التلبينة النبوية أسرار وعجائب لاتحرم نفسك منها..!!1


  • من فضلك قم بتسجيل الدخول للرد
9 رد (ردود) على هذا الموضوع

#1 ahmed

ahmed

    عضو مميز

  • أعضاء مشاركين
  • PipPipPipPip
  • 178 مشاركة

تاريخ المشاركة 29 July 2008 - 12:21 AM

التلبينــة النبويـــة



التلبينة : حساء يُعمل من ملعقتين من مطحون الشعير بنخالته ، ثم يضاف لهما كوب من الماء ، وتطهى على نار هادئة لمدة 5 دقائق .

وبعض الناس يضيف عليها ملعقة عسل .

وسمِّيت " تلبينة " تشبيهاً لها باللبن في بياضها ورقتها .


ورد ذِكر " التلبينة " في أحاديث صحيحة ، منها :

أ. عَنْ عَائِشَةَ زَوْجِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهَا كَانَتْ إِذَا مَاتَ الْمَيِّتُ مِنْ أَهْلِهَا فَاجْتَمَعَ لِذَلِكَ النِّسَاءُ ، ثُمَّ تَفَرَّقْنَ إِلا أَهْلَهَا وَخَاصَّتَهَا ، أَمَرَتْ بِبُرْمَةٍ مِنْ تَلْبِينَةٍ فَطُبِخَتْ ، ثُمَّ صُنِعَ ثَرِيدٌ فَصُبَّتْ التَّلْبِينَةُ عَلَيْهَا ، ثُمَّ قَالَتْ : كُلْنَ مِنْهَا ، فَإِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُول : ( التَّلْبِينَةُ مُجِمَّةٌ لِفُؤَادِ الْمَرِيضِ ، تَذْهَبُ بِبَعْضِ الْحُزْنِ ) رواه البخاري ( 5101 ) ومسلم ( 2216 ) .


ب. وعنها رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا أَنَّهَا كَانَتْ تَأْمُرُ بِالتَّلْبِينِ لِلْمَرِيضِ وَلِلْمَحْزُونِ عَلَى الْهَالِكِ ، وَكَانَتْ تَقُولُ : إِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ ( إِنَّ التَّلْبِينَةَ تُجِمُّ فُؤَادَ الْمَرِيضِ ، وَتَذْهَبُ بِبَعْضِ الْحُزْنِ )
• رواه البخاري
( 5365 ) ومسلم ( 2216 ) .

قال النووي :

" ( مَجَمَّةٌ ) وَيُقَال : ( مُجِمَّةٌ ) أَيْ : تُرِيح فُؤَاده , وَتُزِيل عَنْهُ الْهَمّ , وَتُنَشِّطهُ " انتهى .

وواضح من الحديثين أنه يعالج بها المريض ، وتخفف عن المحزون حزنه ، وتنشط القلب وتريحه .


ثبت حديثا ان التلبينه تساعد فى علاج أمراض عدة منها :

= علاج الهموم والاحزان

= أمراض القلب

= الضعف العام

= الأرق وعدم النوم والاكتئاب

= ضعف الكبد

= ارتفاع ضغط الدم

= أمراض القولون وخصوصا القولون العصبي

= مدر للبول

= ضعف الذاكرة

= يجلو المعده وينظفها

= التقليل من الإصابة بسرطان القولون

وغيرها ,,,



طريقة عمل التلبينة

لإعداد مقدار واحد من التلبينه اى كوب واحد فقط ::


يحضر كوب نظيف ويملأ بالماء البارد العادى ثم تضاف ملعقه كبيرة من التلبينة وتقلب جيدا

ثم توضع فى إناء وترفع على نار هادئة مع التقليب المستمر

وتترك حتى تغلي قليلا تقريبا 5 دقائق

ثم تصفى وتصب في كوب ويضاف إليها حليب مغلي وتحلى بعسل أو سكر وتشرب وهي ساخنة

ووالله لقد استخدمها أشخاص مصابون بأمراض مختلفة وحتى من أصيب بسحر وضعف جسمه من كثرة الأذى،
ووجدوا لها أثرا عجيبا وقويا بأمرالله.,.

كيف لا والحبيب صلى الله عليه وسلم لاينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى!!

أنصح بها للصغير والكبير..ولاتنسونا من صالح دعواتكم..





#2 تفاصيـل

تفاصيـل

    عضو مميز

  • أعضاء مشاركين
  • PipPipPipPip
  • 1337 مشاركة

تاريخ المشاركة 20 August 2008 - 10:31 AM



موفق اختيار التلبينة كموضوع تحيي به سنة من سنن الرسول صلى الله عليه وسلم التي أميتت بتركنا إياها

وبها تكون ######بت أجر من عمل وأوصى بها وهناك الكثير من يجهل اسمها فضلا عن طريقة صنعها..

،،،،،،،،،،،،



لدي فقط إضافات مجربة :


لايشتري مسحوق التلبينة " المعلب " من السوق فربما خالطها شوائب أو مضى عليها وقت طويل "يتغير الطعم"

فالأفضل : شراء الشعير بكمية بسيطة ويمكن طحنة بمكينة القهوة في البيت أو بالمطاحن يعبأ في برطمان
ويحفظ في الثلاجة .

- قد لايستسيغ البعض طعم التلبية بالعسل فقط .. لذلك جرب أن تضيف مسحوق " القرفه "

"طعمه لايوصف" و من باب التغيير .

- لايغلى الحليب مع الشعير حتى لايحترق بسرعة بل يضاف الحليب عند نضج التلبينة .

-لمن يعانون الانتفاخ وعدم هضم منتجات الحليب يمكنك الإستغناء عنه .

- يمكن طحن الشعير طحن خشن وتزال القشره ويطبخ كحساء الشوفان ويضاف إليه الخضار المرغوبة..
من باب التغيير في رمضان " تجربه لن يندم صاحبها"

-صنع خبز الشعير في البيت تجربة سهله وصحية لمن يريد الاستفادة الكاملة من الشعير فقط
يعجن دقيق الشعير مع كمية من الماء والملح ويعمل كالأنواع الاخرى من الخبز البيتي
وتكون جربت طعام النبي وعرفت الفارق بين خبزه عليه الصلاة والسلام وخبز الرفاهية الناعم الذي اعتدنا تناوله.

" يمكن اضافه البقدونس ومبشور الجزر والبهارات المفضله وعمل أقراص صغيره
بحجم الهامبرجر وتعمل على صاج " مقلاه مدهونة "

أخيراً ..

- ضع/ي في الحسبان أنك بشرب التلبينة تحيي سنة من سنن المصطفى وأنه

" من وسائل نصرته الرجوع إلى سنته "

-عولجت إحداهن من سرطان القولون بعد اعتماد التلبينة في غذائها

-نتائجة واضحه لمن يعانون الإكتئاب ..

وعند شربها اعتقد جازما بأن الشافي هو الله تعالى وماهي إلا سبب .

* إن أردتم نشر هذه السنة بحق لاتصفه لمن تحب فقط بل :

-أوصي بها أهل البيت .

-اذهب إلى العمل أو تجمع الأصدقاء ومعك التلبينة واسق من حولك ولك الأجر .

-إن ذهبت/تِ إلى عزاء أحدهم فأفضل ماتقدم هذه الوصفه العجيبة التلبينه وبهذا الفعل تكون اتممت واجبك

وفرجت هم صدورهم فهي كما وصفها نبينا عليه الصلاة والسلام بأنها في مامعناه :

تجلو الحزن كما تجلو احداكن الوسخ عن وجهها

-وأنك تحيي سنة ولن تحرم أجر من نقلها عنك .





#3 ahmed

ahmed

    عضو مميز

  • أعضاء مشاركين
  • PipPipPipPip
  • 178 مشاركة

تاريخ المشاركة 21 August 2008 - 02:53 PM

ماشاء الله مجهود تؤجرين عليه بإذن الله

وجزاك الله خيرا أختي حلول على الإضافة القيمة للموضوع

نفع الله بك وبعلمك وزادك من فضله

#4 تفاصيـل

تفاصيـل

    عضو مميز

  • أعضاء مشاركين
  • PipPipPipPip
  • 1337 مشاركة

تاريخ المشاركة 31 October 2008 - 02:28 PM



قرأت معلومات هامة وجديدة بالنسبة لي ورأيت أن أشرككم إخواني في الفائدة

ولإهتمامي بالتلبينة رأيت أن أكمل مابتدأه الأخ أحمد جزاه الله خيراً ..

فقد أرود بعض الفوائد من غير استفاضة وقد ذكرت تجارب شخصية ..

أما ماوجدته فهي دراسات علمية أتت لتؤكد نبؤة نبي الرحمة عليه الصلاة والسلام

وليكون مرجع كامل للمعلومة لمن يود أن يفيد ويستفيد ..

فلكل من يعرف مريض بالسكر / سرطان / ضغط / قولون / كوليسترول / اكتئاب ... ابقى معنا للآخر ...


*******


ثمة أشياء تبدو في أعيننا بسيطة متواضعة القيمة.. لكن تأملها بعين الحكمة يكشف لنا عن كنوز صحية ندوس عليها ونحن

نمضي في طريقنا نحو المدنية المعاصرة.. مثقلين بالشحوم ومكتظين بالسكر وملبكين معويا ومعنويا.
ومن تلك الكنوز التي أغفلها بصر الإنسان ولم تغفلها بصيرة النبوة.. كنز التلبينة



ومن المذهل حقا أن نرصد التطابق الدقيق بين ما ورد في فضل التلبينة على لسان نبي الرحمة وطبيب الإنسانية

وما أظهرته التقارير العلمية الحديثة التي توصي بالعودة إلى تناول الشعير كغذاء يومي؛

لما له من أهمية بالغة للحفاظ على الصحة والتمتع بالعافية.


*********

* تخفض الكولسترول وتعالج القلب :

أثبتت الدراسات العلمية فاعلية حبوب الشعير الفائقة في تقليل مستويات الكولسترول في الدم من خلال عدة عمليات حيوية،
تتمثل فيما يلي:


أ. تتحد الألياف المنحلة الموجودة في الشعير مع الكولسترول الزائد في الأطعمة فتساعد على خفض نسبته في الدم.

ب. ينتج عن تخمر الألياف المنحلة في القولون أحماض دسمة تمتص من القولون، وتتداخل مع استقلاب الكولسترول فتعيق
ارتفاع نسبته في الدم.

ج. تحتوي حبوب الشعير على مركبات كيميائية تعمل على خفض معدلات الكولسترول في الدم، ورفع القدرة المناعية

للجسم مثل مادة "بتا جلوكان" B-Glucan والتي يعتبر وجودها ونسبتها في المادة الغذائية محددا لمدى أهميتها وقيمتها
الغذائية.

د. تحتوي حبوب الشعير على مشابهات فيتامينات "هاء" Tocotrienol التي لها القدرة على تثبيط إنزيمات التخليق

الحيوي للكولسترول، ولهذا السبب تشير الدلائل العلمية إلى أهمية فيتامين "هاء" الذي طالما عرفت قيمته لصحة القلوب

إذا تم تناوله بكميات كبيرة.

وعلى هذا النحو يسهم العلاج بالتلبينة في الوقاية من أمراض القلب والدورة الدموية؛

إذ تحمي الشرايين من التصلب -خاصة شرايين القلب التاجية- فتقي من التعرض لآلام الذبحة الصدرية

وأعراض نقص التروية (Ischemia)، واحتشاء عضلة القلب ( Heart Infarction).

أما المصابون فعليا بهذه العلل الوعائية والقلبية فتساهم التلبينة بما تحمله من خيرات صحية فائقة الأهمية في الإقلال من تفاقم

حالتهم المرضية. وهذا يظهر الإعجاز في قول النبي صلى الله عليه وسلم:

"التلبينة مجمة لفؤاد المريض.."، ومجمة لفؤاد المريض أي مريحة لقلب المريض!!


*******

* علاج للإكتئاب :

كان الأطباء النفسيون في الماضي يعتمدون على التحليل النفسي ونظرياته في تشخيص الأمراض النفسية،

واليوم مع التقدم الهائل في العلوم الطبية يفسر أطباء المخ والأعصاب الاكتئاب على أنه : " خلل كيميائي "..

كما يثبت العلم الحديث وجود مواد تلعب دورًا في التخفيف من حدة الاكتئاب كالبوتاسيوم والماغنسيوم ومضادات الأ######دة

وغيرها... وهذه المواد تجتمع في حبة الشعير الحنونة التي وصفها نبي الرحمة بأنها "تذهب ببعض الحزن".

ولتوضيح كيف تؤثر المواد التي يحويها الشعير في الاكتئاب، وتخفف من حدته نذكر أهم تلك المواد المضادة للاكتئاب

والموجودة في الشعير، ومنها:


- المعادن: فتشير الدراسات العلمية إلى أن المعادن مثل البوتاسيوم والماغنسيوم لها تأثير على الموصلات العصبية التي تساعد

على التخفيف من حالات الاكتئاب، وفي حالة نقص البوتاسيوم يزداد شعور الإنسان بالاكتئاب والحزن،

ويجعله سريع الغضب والانفعال والعصبية. وحيث إن حبة الشعير تحتوي على عنصري البوتاسيوم والماغنسيوم فالتلبينة

تصلح لعلاج الاكتئاب، ويلاحظ هنا أن الدراسات العلمية تستخدم كلمة "التخفيف من حالات الاكتئاب"،

ونجد ما يقابلها في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: "تذهب ببعض الحزن"، وهذه دلالة واضحة على دقة التعبير النبوي

الذي أوتي جوامع الكلم.

- فيتامين "B": فقد يكون أحد مسببات أعراض الاكتئاب هو التأخر في العملية الفسيولوجية لتوصيل نبضات الأعصاب

الكهربية، وهذا بسبب نقص فيتامين "B"؛ لذلك ينصح مريض الاكتئاب بزيادة الكمية المأخوذة من بعض المنتجات

التي تحتوي على هذا الفيتامين كالشعير.

- مضادات الأ######دة: حيث يساعد إعطاء جرعات مكثفة من حساء التلبينة الغنية بمضادات الأ######دة (فيتامين E وA)

في شفاء حالات الاكتئاب لدى المسنين في فترة زمنية قصيرة تتراوح من شهر إلى شهرين.

- الأحماض الأمينية: يحتوي الشعير على الحمض الأميني تريبتوفان Tryptophan الذي يسهم في التخليق الحيوي

لإحدى الناقلات العصبية وهي السيروتونين Serotonin التي تؤثر بشكل بارز في الحالة النفسية والمزاجية الإنسان.

********


* علاج للسرطان وتأخر الشيخوخة :

تمتاز حبة الشعير بوجود مضادات الأ######دة مثل (فيتامين E وA)، وقد توصلت الدراسات الحديثة إلى أن مضادات الأ######دة

يمكنها منع وإصلاح أي تلف بالخلايا يكون بادئا أو محرضا على نشوء ورم خبيث؛ إذ تلعب مضادات الأ######دة دورا في حماية

الجسم من الشوارد الحرة (Free radicals) التي تدمر الأغشية الخلوية، وتدمر الحمض النووي DNA،

وقد تكون المتهم الرئيسي في حدوث أنواع معينة من السرطان وأمراض القلب، بل وحتى عملية الشيخوخة نفسها.

ويؤيد حوالي 9 من كل 10 أطباء دور مضادات الأ######دة في مقاومة الأمراض والحفاظ على الأغشية الخلوية وإبطاء عملية

الشيخوخة وتأخير حدوث مرض الزهايمر.

وقد حبا الله الشعير بوفرة الميلاتونين الطبيعي غير الضار، والميلاتونين هرمون يفرز من الغدة الصنوبرية الموجودة في المخ

خلف العينين، ومع تقدم الإنسان في العمر يقل إفراز الميلاتونين.

وترجع أهمية هرمون الميلاتونين إلى قدرته على الوقاية من أمراض القلب، وخفض نسبة الكولسترول في الدم، كما يعمل على

خفض ضغط الدم، وله علاقة أيضا بالشلل الرعاش عند كبار السن والوقاية منه، ويزيد الميلاتونين من مناعة الجسم،

كما يعمل على تأخير ظهور أعراض الشيخوخة، كما أنه أيضا له دور مهم في تنظيم النوم والاستيقاظ.

*******

* علاج ارتفاع السكر والضغط :

تحتوي الألياف المنحلة (القابلة للذوبان) في الشعير على صموغ "بكتينات" تذوب مع الماء لتكون هلامات لزجة تبطئ من

عمليتي هضم وامتصاص المواد الغذائية في الأطعمة؛ فتنظم انسياب هذه المواد في الدم وعلى رأسها السكريات؛

مما ينظم انسياب السكر في الدم، ويمنع ارتفاعه المفاجئ عن طريق الغذاء.

ويعضد هذا التأثير الحميد للشعير على سكر الدم أن عموم الأطعمة الغنية بالألياف -منحلة وغير منحلة- فقيرة الدسم وقليلة

السعرات الحرارية في معظمها، بينما لها تأثير مالئ يقلل من اندفاعنا لتناول الأطعمة الدسمة والنهم للنشويات الغنية بالسعرات
الحرارية.

ولأن المصابين بداء السكري أكثر عرضة لتفاقم مرض القلب الإكليلي؛ فإن التلبينة الغنية بالألياف تقدم لهم وقاية مزدوجة لمنع

تفاقم داء السكري من ناحية والحول دون مضاعفاته الوعائية والقلبية من ناحية أخرى..

وهكذا يمكننا القول بثقة إن احتساء التلبينة بانتظام يساعد المرضى الذين يعانون من ارتفاع السكر في دمهم.

كما أكدت الأبحاث أن تناول الأطعمة التي تحتوي على عنصر البوتاسيوم تقي من الإصابة من ارتفاع ضغط الدم،

ويحتوي الشعير على عنصر البوتاسيوم الذي يخلق توازنا بين الملح والمياه داخل الخلية.

كذلك فإن الشعير له خاصية إدرار البول، ومن المعروف أن الأدوية التي تعمل على إدرار البول من أشهر الأدوية المستعملة

لعلاج مرضى ارتفاع ضغط الدم.


*********


* ملين ومهدئ للقولون :

والجدير بالذكر أن الشعير غني بالألياف غير المنحلة وهي التي لا تنحل مع الماء داخل القناة الهضمية،

لكنها تمتص منه كميات كبيرة وتحبسه داخلها؛ فتزيد من كتلة الفضلات مع الحفاظ على ليونتها؛ مما يسهل ويسرع حركة

هذه الكتلة عبر القولون، وهكذا تعمل الألياف غير المنحلة الموجودة في الحبوب الكاملة (غير المقشورة) وفي نخالة الشعير

على التنشيط المباشر للحركة الدودية للأمعاء؛ وهو ما يدعم عملية التخلص من الفضلات.

كما تعمل الألياف المنحلة باتجاه نفس الهدف؛ إذ تتخمر هلامات الألياف المنحلة بدرجات متفاوتة بواسطة بكتيريا القولون؛

مما يزيد من كتلة الفضلات، وينشط الأمعاء الغليظة؛ وبالتالي يسرع ويسهل عملية التخلص من الفضلات.

وأظهرت نتائج البحوث أهمية الشعير في تقليل الإصابة بسرطان القولون؛ حيث استقر الرأي على أنه كلما قل بقاء المواد

المسرطنة الموجودة ضمن الفضلات في الأمعاء قلت احتمالات الإصابة بالأورام السرطانية، ويدعم هذا التأثير عمليات تخمير

بكتيريا القولون للألياف المنحلة ووجود مضادات الأ######دة بوفرة في حبوب الشعير.

وفي النهاية نقول: إنه إذا كان كثير من الناس يتحولون اليوم من العلاج الدوائي إلى الطب الشعبي والتقليدي..

فإن من الناس أيضا من يتحول إلى الطب النبوي، وهم لا يرون فيه مجرد طريقة للحصول على الشفاء..

بل يرون فيه سبيلا للفوز بمحبة الله وفرصة لمغفرة الذنوب

{قُلْ إِن كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ}

وهكذا يصبح للتداوي مبررات أخرى أعظم من الشفاء ذاته.

بقلم د. صهباء بندق
المصادر:

§ دراسات كيميائية حيوية وتكنولوجية على حبوب الشعير1997م.
§ رسالة ماجستير، م. سحر مصطفى كامل، كلية الزراعة، جامعة القاهرة.
§ زاد المعاد في هدي خير العباد لابن القيم.
§ شمائل الرسول لابن كثير.
§ العلاج بالتلبينة، إعداد عبد الكريم التاجوري.
§ الطب البديل مداواة بلا أدوية للدكتور محمد المخزنجي.
§ الغذاء ودوره في تنمية الذكاء للدكتور نبيل سليم علي.
§ الطب البديل للدكتور هاريس مايلوين.

،،،،،،،

ويضيف د. رامي عبد الحسيب

* الشعير وتقوية جهاز المناعة :

أظهرت الدّراسات التّجريبيّة على الحيوانات أن (بيتا جلوكان) ـ وهو أحد مكونات الشعير ـ ينشط كرات الدّم البيضاء؛

وهي أحد آليات جهاز المناعة الهام لحماية الجسم من أخطار الكائنات الدقيقة الممرضة والتخلص من السموم والخلايا المصابة.

كما وجد أن (البتا جلوكان) يسرع شفاء النسيج التالف, ويحفّز العناصر الأخرى لجهاز المناعة.

وينصح الآن بهذه المادة كمكمّل غذائي لتحسين جهاز المناعة في جسم الإنسان. وهذا يتوافق مع هدي

النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ في وصف التلبينة للمرضى أثناء فترة مرضهم؛ مما يثبت يقينا أن كلامه ـ صلى الله عليه وسلم ـ

في هذا الأمر خارج من مشكاة النبوة. وصدق الله القائل:

(وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى * إِنْ هُوَ إِلاَّ وَحْىٌ يُوحَى)

(النجم 3،4).

ـــــــــ انتهى مانقلته ـــــــــ

هذا والله تعالى أجل وأعلم




#5 بدر المنصوري

بدر المنصوري

    عضو جديد

  • الأعضاء
  • Pip
  • 1 مشاركة

تاريخ المشاركة 22 July 2010 - 10:32 PM

السلام عليكم اشكر الاخ على هذا الموضوع الهام 0
لكن لدي سؤال مهم وهو -كم مرة تأخذ (تأكل او تشرب) التلبينة في اليوم؟
- وهل لها آثار جانبية مثل الاسهال او الغثيان0000000؟
ارجو الرد سريعا0
0


#6 salem.tn

salem.tn

    عضو فعال

  • أعضاء مشاركين
  • PipPipPip
  • 81 مشاركة
  • الجنس:ذكر
  • المكان:تونس

تاريخ المشاركة 22 September 2010 - 08:55 AM

السلام عليكم ورحمة الله

بسم الله ماشاء الله

حقيقة لقد افظتم فى الموضوع وأبدعتم

فجوزيتم كل خير

واساهم معكم بهذه الصورة





السلام عليكم ورحمة الله




#7 ftoon

ftoon

    عضو

  • أعضاء مشاركين
  • PipPip
  • 25 مشاركة

تاريخ المشاركة 30 October 2010 - 05:11 PM

جزاكم الله كل خير وجعله في ميزان حسناتكم

#8 saied50

saied50

    عضو

  • الأعضاء
  • PipPip
  • 4 مشاركة

تاريخ المشاركة 11 December 2010 - 06:52 PM

مشكووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووور

#9 ooهمس الأحساس oo

ooهمس الأحساس oo

    عضو

  • الأعضاء
  • PipPip
  • 5 مشاركة

تاريخ المشاركة 17 March 2011 - 10:34 PM

يعطيك العافية
على المعلومات القيمة

#10 العاارف

العاارف

    عضو

  • أعضاء مشاركين
  • PipPip
  • 15 مشاركة

تاريخ المشاركة 18 July 2011 - 12:44 AM

شكراااا على المعلومات




1 عضو (أعضاء) يشاهدون هذا الموضوع

0 الأعضاء, 1 الزوار, 0 متخفي