إنتقال للمحتوى




صورة
- - - - -

الصحافة العالمية والعربية مندهشة غاية الدهشة من شعبية المحامي حازم أبو إسماعيل. انا واحد من الناس كنت أعتقد أنه درويش ولكن!!!!!


  • من فضلك قم بتسجيل الدخول للرد
لا توجد ردود على هذا الموضوع

#1 hakem

hakem

    عضو مميز

  • مشرفي الأقسام العامة
  • 6252 مشاركة
  • الجنس:ذكر
  • الاهتمامات:وما من كاتـب إلا سيفنى ****** ويبقي الدهر ما كتبت يداه<br />فلا تكتب بكفك غير شيء ***** يسرك في القيامة أن تـراه

تاريخ المشاركة 01 April 2012 - 04:41 AM




تحركت الأقلام الغربية والعربية ومواقع الانترنت في وصف حملة صلاح أبو إسماعيل المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية ووصفتها الكثير من الأقلام بأنها الحملة المدهشة والتي انتشرت في كل أنحاء محافظات مصر وحتى الدول الغربية , وما أثار دهشة العالم كله ما حدث أمس الجمعة من تسليم أوراق ترشحه للرئاسة رسمياً حيث وقف عشرات الآلاف يهتفون له ويؤيدونه وينصرونه في حملته الانتخابية وسنقوم بنظرة سريعة حول الوكالات الغربية والعربية التي تكلمت عن الحملة الضخمة للمرشح المحتمل .

علقت وكالة " رويترز " العالمية على الحشود التي استقبلت المرشح المحتمل فقالت " تقدم الشيخ حازم أبو اسماعيل الذي يمزج التشدد الاسلامي بالحماس الثوري فيما يبدو الى صدارة سباق الرئاسة في مصر مستندا الى لمسة شعبية يقول حتى منتقدوه انها تضرب على وتر يلقى قبولا لدى كثير من الناخبين. "
واستكملت رويترز قائلة أن رسالة أبو اسماعيل انتقلت من المسجد الى الجماهير على مدى عام ومنذ الاطاحة بالرئيس المصري السابق حسني مبارك من السلطة تدعم الشيخ حملة تبدو حتى الان الافضل تمويلا , فصوره في كل مكان يرفعها أنصار مخلصون ينظرون اليه على أنه صاحب رؤية وأيضا له شخصية يحيط بها بريق الشهرة.
وقال علاء الدين نونو وهو صاحب مصنع يقول ان غالبية عماله وهم 600 يعتبرون أنفسهم من المعجبين بأبو اسماعيل "هذا الرجل يعرف كيف يتحدث الى الناس بلغتهم , قوبل أبو اسماعيل وهو محام بترحاب كبير من الاف الطلبة الذين يحبونه في جامعة القاهرة أثناء تجمع انتخابي يوم الثلاثاء. وفي اليوم التالي كان في انتظاره حشد كبير أيضا في مدينة المنصورة الى الشمال من القاهرة. وخطب في حشد من الانصار مساء الخميس في مدينة دمياط الساحلية ونقلت خطابه قناة تلفزيونية اسلامية.
ويرى محللون كانوا يستبعدونه منذ أشهر معدودة من القدرة على المنافسة أنه قد يفوز بانتخابات الرئاسة المصرية في الجولة الثانية متوقعين جولة اعادة بينه وبين عمرو موسى الامين العام السابق لجامعة الدول العربية -وهو ليبرالي- أو أي مرشح اخر.
يجد أبو اسماعيل بلحيته الطويلة التي تميز السلفيين وصوته الهاديء دعما بين المصريين الذين صوتوا في الانتخابات البرلمانية سواء للاخوان المسلمين أو لحزب النور الاكثر تشددا – على حسب زعمها .


من جانب آخر رأت صحيفة "الفاينشال تايمز" البريطانية أن الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل أصبح من المرشحين الأوفر حظا في الانتخابات الرئاسية المقررة مايو القادم، خاصة مع تزايد دعمه في أوساط الفقراء والطبقات الدنية في مصر التي عانت لسنوات طويلة من التهميش، فهي أصبحت تراه المخلص من الفساد الذي تعيشه البلاد، فهو لديه حلول لكل المشاكل المستعصية، ولخصها في تطبيق الشريعة الإسلامية، وهو ما جعل البعض يصفه بـ"الحصان الأسود".

وعلقت " قناة روسيا اليوم " قائلة أن الشيخ حازم صلاح ابو اسماعيل المرشح لانتخابات الرئاسة المصرية المقبلة قام بتقديم اوراق الترشيح الى لجنة الانتخابات المصرية يوم الجمعة 30 مارس/آذار، وذلك وسط مسيرات لانصاره بالقاهرة وعدد من المدن المصرية الاخرى.
وقد واكب موكب المرشح في طريق سيره الى مقر اللجنة عدد كبير من السيارات لانصاره. كما خرج العديد من مؤيدي ابو اسماعيل الى شوارع القاهرة في مظاهرات للتعبير عن تأييدهم له ولقائه بالقرب من مقر لجنة الانتخابات، وهم يرفعون صور لابو اسماعيل ويرددون الهتافات.


وقالت وكالة "الأنباء الفرنسية " في تقرير لها بأن حملة الأستاذ حازم صلاح أبو إسماعيل تستخدم استراتيجية على نطاق واسع الذي تجد صوره أينما كان على الجدران والسيارات أو واجهات المتاجر أو على الثلاجات في بعض متاجر البقالة , وقالت بأن هذا الكم من الملصقات أثار سخرية رواد الانترنت الأمر الذي يراه الكثير ساعد على نشر صور المرشح حازم صلاح أبو إسماعيل وتساعد في حملته الانتخابية .
وأكد أن مرشح التيار السلفي حازم صلاح ابو اسماعيل قدم رسميا الجمعة اوراق ترشيحه لانتخابات الرئاسة المصرية الى مقر اللجنة الانتخابية في القاهرة وسط زفة كبيرة اقامها له انصاره.
وبث التليفزيون "الألماني " يوم الثلاثاء تقريرا شاملا حول سباق الانتخابات الرئاسية المصرية 2012 تناولت فيه بورصة المرشحين وحظوظهم في الفوز باول انتخابات رئاسية نزيهة في تاريخ المحروسة .


وكان أبرز ما في التقرير ما تناوله حول اكتساح الشيخ حازم صلاح أبواسماعيل لكل الاستفتاءات الأخيرة فضلا عن ضخامة الحملة الانتخابية له ، مؤكده أنه المرشح الاقرب للفوز بالمقعد ، ومبرزه أهم الفروقات الجذرية بينه وبين المرشحين الأخرين .
وسلطت "وكالة الشرق الأوسط " الأضواء أيضاً على شعبيته الجارفة فقالت " وسط حشد شعبي كبير من مؤيديه، قدم الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل أوراق ترشحه لرئاسة مصر ليصبح سابع مرشح يتقدم رسميا مع نهاية اليوم الحادي والعشرين أمس، وفي شكل مغاير تماما لباقي المرشحين الست، وصل أبو إسماعيل إلى مقر لجنة الانتخابات في حي مصر الجديدة (شرق القاهرة) وسط موكب كبير من أنصاره، بعد أن شهد مسجد أسد بن الفرات بضاحية الدقي بمحافظة الجيزة تكدسا شديدا من قبل أنصار أبو إسماعيل، وتوافدت حشود كبيرة على المسجد لأداء صلاة الجمعة أمس، والمشاركة في المسيرة التي انطلقت من المسجد إلى مقر اللجنة العليا للانتخابات بمحافظة القاهرة.
واحتشد الآلاف من أنصار أبو إسماعيل، عقب الصلاة وشكلوا دروعا بشرية لتسيير حركة المرور، بعد فشل إدارة المرور بمنطقة الدقي في السيطرة على المكان بعد إغلاق مؤيدي المرشح الرئاسي شارع التحرير لمدة تزيد على ساعة كاملة، خاصة مع وصول أعداد كبيرة من المؤيدين من محافظات مختلفة، حضروا في سيارات نصف نقل وحافلات وشاحنات وبحوزتهم مكبرات صوت، رددوا من خلالها الهتافات المؤيدة لـ " أبو إسماعيل " .


ووصفت الأهرام الموكب بأنه موكب غير مسبوق وقالت أن الحشود وصلت لعشرات الآلاف فقالت " في موكب غير مسبوق في شوارع القاهرة‏,‏ توجه المرشح المحتمل للرئاسة حازم صلاح أبوإسماعيل‏,‏ في موكب ضخم ضم عشرات الآلاف من أنصاره إلي اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية بمصر الجديدة‏,‏ وتقدم بأوراق ترشيحه للانتخابات‏ , مؤكدة أن المسيرة شارك فيها أعضاء من البرلمان, وعدد من مشايخ السلفيين, وشباب من التيار الإسلامي من جميع المحافظات.
من جانبها وصفت " اليوم السابع " بأنه مشهد مهيب لموكب أبو إسماعيل وقالت " انطلق الموكب الخاص بالشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل ضم الآلاف من أنصاره، وذلك للإعلان عن دعمهم له فى الانتخابات الرئاسية، أثناء تقديمه لأوراق ترشيحه لانتخابات الرئاسة.


وتسبب الموكب الذى خرج من مسجد أسد بن الفرات عقب صلاة الجمعة، وانضم إليه المئات من مسجدى الشيخ فوزى ومسجد التوحيد بغمرة أثناء مرور الموكب عليهما إلى غلق شوارع وسط القاهرة وإصابتها بحالة ارتباك مرورى، بعد امتداد المسيرة من ميدان الإسعاف حتى أول نادى الجزيرة، حيث ضمت مئات السيارات فى مشهد مهيب، تمثل فى وقوف مئات الشباب المؤيدين للشيخ حازم صلاح على جوانب كوبر 6 أكتوبر متراصين على جانبى الطريق أثناء مرور الموكب، حاملين البوسترات الخاصة بالشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل ومرددين "الشعب يريد حازم أبو إسماعيل"، "الشعب يريد تطبيق شرع الله"، "إسلامية إسلامية".

ووصفتها "جريدة المصري اليوم" التابعة لرجل الأعمال المسيحي نجيب ساويرس بأنها "غزوة التوكيلات " فقالت " قدم الشيخ حازم صلاح أبوإسماعيل، أمس، أوراق ترشحه لانتخابات رئاسة الجمهورية إلى اللجنة العليا المشرفة على الانتخابات، وسط سلسلة بشرية ضمت الآلاف من أنصاره من الدقى، حيث بدأ موكبه إلى مقر اللجنة فى مصر الجديدة. وبدأ موكب «أبوإسماعيل» الذى تقدمه فى سيارة «رباعية الدفع»، من مسجد «أسد بن الفرات» فى الدقى، والذى شهد تكدساً شديداً من قبل أنصاره، وحتى مقر اللجنة العليا للانتخابات فى مصر الجديدة. "

ووصفت " المصريون " ما حدث بأنها زفة وقالت " أبو إسماعيل ينزل حلبة الرئاسة بـ "زفة شعبية"..سلاسل بشرية من الدقى إلى مصر الجديدة " وقالت الشروق بأن بوسترات أبو إسماعيل تملأ شوارع القاهرة وجميع محافظات مصر وهو الأمر الذي أدهش الكثيرين حول المصادر المادية لتمويل كل هذه الحملة الدعائية – على حسب زعمها.




منقول








0 عضو (أعضاء) يشاهدون هذا الموضوع

0 الأعضاء, 0 الزوار, 0 متخفي