إنتقال للمحتوى




صورة
* * * * * 1 صوت

فحص الدم الخفي في البراز


  • لا تستطيع إضافة موضوع جديد
  • من فضلك قم بتسجيل الدخول للرد
2 رد (ردود) على هذا الموضوع

#1 امل عبدالفتاح

امل عبدالفتاح

    عضو مميز

  • الإشراف الطبي
  • 1581 مشاركة
  • 238 موضوع
  • الجنس:أنثى
  • المكان:فلسطين-الأردن

تاريخ المشاركة 02 July 2009 - 06:42 PM

فحص الدم اخفي يسمى Occult Blood
إن كلمة Occult تعني باللاتينية الخفي ويرادفها في الإنكليزية hidden ويطلق على الشيء غير المرئي. إن اختبار الدم الخفي في البراز من الاختبارات الكيميائية السريرية المغمورة على الرغم من أهميته حيث يفترض أن يكشف النزف الهضمي سواءً كان علوياً أم سفلياً أي أنه يستطيع كشف أي تسرب خفيف للكريات الحمراء بدءاً من الفم وحتى الشرج ويتميز هذا الاختبار بأنه يكشف الكريات الحمر السالمة Intact RBC والمتخربة destroyed أي المهضومة digested سواء بسواء مع اعترافنا كأخصائيين مخبريين – وبدون خجل – أنه يتعذر كشف الكريات الحمر السالمة قليلة الكمية في فحص البراز المخبري وخصوصاً عند التأخر بفحصها ويعود ذلك إلى صغر حجمها (8 ميكرومتر) وتشوهها أو تخربها بسبب الجراثيم والفطور والفضلات الطعامية المختلفة كما يستحيل كشف الكريات الحمراء المتخربة مجهرياً ولا مناص من كشفها بالطرق الكيميائية أو المناعية.
أسباب النزف الهضمي
يشمل النزف الهضمي الحالات السريرية التالية:
- النزف من جوف الفم ويشمل الرعاف الخلفي ويكون الدم هنا أحمراً.
- قيء الدم المسمّى (hematemesis) ويكون لونه بنيا مشابهاً لطحل القهوة بسبب انقلاب الهيموغلوبين hemoglobin إلى الهيماتينhematin بتأثير الحموضة المعدية.
- خروج دم صريح وواضح عبر المستقيم (hematochezia).
- تغوط أسود (melena)، ويدل غالباً على نزف هضمي علوي.
- وجود نزف مزمن خفي في أي جزء من الجهاز المعدي المعوي.
وفي ما يلي سردٌ مبسط لأسباب النزف الهضمي بأنواعه سابقةِ الذكر:
- السرطانات المعدية المعوية Gastrointestinal Malignancies وخاصة سرطان القولون المستقيمي.
- سلائل الجهاز الهضمي Gastrointestinal Polyps.
- القرحات الهضمية النازفة Peptic Ulcer Bleeding.
- التهاب القولون القرحي Ulcerative Colitis.
- التهاب الرتج Diverticulitis.
- النواسير Fistulas.
- التشققات الشرجية Anal Fissures.
- داء كرون s disease’Crohn.
- داء الشيغيلات Shigellosis.
- داء الأميبات Amebiasis.
- الإصابة بالديدان الشصية (الملقوات العفجية) Hook worm، أو شعرية الرأس Whip worm.
- داء الأسطوانيات Strongyloidiasis، داء الصَّفَر (الإسكارس) Ascarisis،
- الالتهاب المعوي القولوني السلي Tuberculous Enterocolitis.
- الحمى التيفية Typhoid Fever.
- دوالي المري Esophagus Varices.
- البواسير Hemorrhoids.
- الفتق الحجابي Hiatus hernia.
- التأهب النزفي وعوز عوامل التخثر مثل: الناعور Hemophilia، نقص الصفيحات الدموية وساركومة كابوزي Kaposi Sarcoma.
- تناول الخمور.
- القصور الكلوي.
- الرضح Trauma.
- داء الأمعاء الإقفاريIschemic Bowel disease.
- الأدوية: الأسبيرين ومضادات الالتهاب اللاستيروئيدية:(NSAID) Non-Steroidal Anti-Inflammatory drugs (كالإندوميتاسين Indomethacin، الايبوبروفين Ibuprofen والسولينداك Sulindac).
- ألفا ميتيل دوبا Alpha Methyl Dopa، العديد من المضادات الحيوية Antibiotics، الستيروئيدات ومشتقات الراولفيا، مضادات التخثر الفموية والهيبارين، والتي تسبب التهاب قولون.
*********أهمية الاختبار :
---------------------------
* يكشف هذا الاختبار النزوف الهضمية التي تعد السبب الرئيسي لفقر الدم بعوز الحديد عند الرجال.
* إن سرطان القولون المستقيمي سرطان مميت ولكن يمكن الوقاية منه، وهو نادر الحدوث قبل سن الأربعين، وفي أمريكا كشفت 148300 إصابة وذلك خلال عام 2002 ويتوقع أن يموت منهم ما يقارب 56600 شخصاً خلال هذا العام، وهو المرض الخبيث الثاني المؤدي إلى الوفاة في أوروبا وأمـريكا بعد سرطان الرئة الـذي يحتل المركز الأول.
ومن البديهي أنه كلما أسرعنا في الكشف المبكر عن السـرطان، كلما زادت نسبة قابلية
شفاء المريض. هناك حوالي 10% من الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن45 سنة لديهم سلائل (polyps بوليبات أو مرجلات) في القولون والمستقيم ومن بين هؤلاء هناك حوالي 1% من الحالات تنقلب تلك السلائل إلى الخباثة أي يمكننا أن نعتبر السلائل وخاصة الغدية منهاadenomatous polyps آفات قبل سرطانية precancerous lesions.
أما السليلة Polyp، فهي تنبتٌ ينشأ من سطح المخاطية ويتدلى في اللمعة، أكثرها شيوعاً النوع الغدي وقد تكون السليلة وحيدة أو عديدة، لاطية (مسطحة بدون سويقة) أو مسوقة (لها سويقة).
ولحسن الحظ فان السلائل التي يزيد قطرها عن 5 ملم قد تنزف، وهنا يأتي دور اختبار الدم الخفي السهل الإجراء والرخيص الثمن مقارنة مع التقصيات السريرية العديدة والمكلفة الراضة والمزعجة للمريض والمحدودة النتائج، فالفحص المستقيمي الإصبعي (المس الشرجي)digital rectal Exam لا يكشف سوى 5% من الأورام والسلائل، والتنظير السيني sigmoidoscopy لا يكشف سوى الأورام والسلائل المتواجدة ضمن القولون النازل والمستقيم أي بطول 60 سم وبذلك لا يكشف سوى ثلثي الأورام والسلائل، ويأتي تنظير القولون الكامـل colonoscopy ليكشف معظم أورام القولون، ومن الطريف أنه أجريت في أمريكا دراسة على 183 مريضاً مصاباً بسـلائل قولـون مثبتة وطلـب من طبيـبين
اختصاصيين متمرسين كلاً على حدة إجراء تنظير قولون كامل لهؤلاء المرضى بنفس اليوم فوجد أن السلائل بقطر دون 5 ملم قد أغفلت بنسبة 27% والتي بقطر ما بين 9 - 6 ملم قد أغفلت بنسبة 13% والتي بقطر يزيد عن 10 ملم قد أغفلت بنسبة 6%.
يقوم الأطباء الشعاعيون بإجراء تصوير القولون بعد إعطاء حقنة الباريوم Double-Contrast Barium Enema (DCBE) وهذا الإجراء مفضل على تنظير السين لأن له حساسية ونوعية عالية في كشف السلائل ذات القطر الذي يزيد عن 10 مم وهي أقل تكلفة وأسهل إجراءاً من تنظير القولون ولكنها لا تستطيع أخذ الخزعات أو استئصال السلائل أو الأورام.
طرق كشف الدم الخفي في البراز
1- يتم كشـف الدم الخفي في البراز كيفياً Qualitative باستخدام مواد فينولية مرجعة لا لون لها، تتأكسد بفعالية إنزيم البيروكسيداز Pyroxidase الموجود في جزء الهيم heme من الهيموغلوبين معطية لوناً أزرقَ للكينونات Quinones تتناسب شدته مع كمية الهيموغلوبين المتواجدة.

******شروط الاختبار :
----------------------------
يجب تحري الدم الخفي في البراز لثلاثة أيام وفي كل مرة يجب أخذ نموذجين على الأقل لأن طرح الدم متقطع وليس مستمراً. (اذا كانت النتيجة سلبية)
- يجب الابتعاد عن تناول العديد من الخضراوات والفواكه الغنية بالبيروكسيداز والكاتالاز Catalase وخاصة إن تم أكلها فجة لأنها تعطي نتائج إيجابية كاذبة ومنها:
الجرجير، اللفت، الأرضي شوكي، الفطر، القرنبيط، الفاصولياء، البرتقال، الموز، العنب،
وذلك مدة يومين على الأقل قبل إجراء الاختبار.
- يجب إيقاف تناول اللحوم الحيوانية المختلفة مدة يومين قبل إجراء الاختبار لأن الاختبار غير نوعي ويتفاعل مع الهيموغلوبين الحيواني معطياً نتائج إيجابية كاذبة.
- يجب إيقاف تناول حمض الإسكوربيك (Vit-C) ومضادات الحموضة المعدية Antacids قبل إجراء الاختبار لأنها مواد مرجعة تعاكس الاختبار معطية نتائج سلبية كاذبة.
- يجب عدم تناول مشتقات الحديد الفموية حيث تعطي نتائج إيجابية كاذبة لدى 50% من الأشخاص الأصحاء مع تلون أسود للبراز.
- يجب عدم تناول الأدوية المؤكسدة الحاوية على اليود أو البروم أو حمض البوريك.
- إن إماهة rehydration (إضافة الماء المقطر، وبعض الشركات تضيف سترات الصوديوم المنحل في الإيتانول بتركيز 0.1 مول / ل) إلى شرائح البراز المضافة للغمائس تحسن حساسية الطريقة ولكنها تزيد نسبة الايجابيات الكاذبة من 2% الى 10% بسبب تنشيط فعالية بيروكسيداز جراثيم القولون ولذلك يجب عدم محاولة كشف الدم في البراز باستخدام غمائس البول لأن النتائج ستكون ايجابية كاذبة ولجميع العينات.
- يجب الانتباه إلى عدم تلوث العينات بمياه دورات المياه ومواد التنظيف المؤكسدة كالهيبوكلورايت Hypochlorites والتي تعطي
بالطبع نتائج إيجابية كاذبة.
- الابتعاد عن إجراء الاختبار في فترات الطمث واحتياطاً قبلها وبعدها بثلاثة أيام، وكذلك يجب تجنب الاختبار بعد الرعاف أو المعالجات السنية أو اللثوية وكذلك فترة الاسهالات أو الإمساك الشديد.
- تجنب الرياضة العنيفة قبل الاختبار حيث وجد أنه يصبح إيجابياً وبشكل عارض في الدم والبول لدى العدائين لمسافات طويلة وبنسبة تصل إلى 23% منهم.
- يجب عدم إجراء الاختبار على عينات البراز المأخوذة بعد الفحص المستقيمي الاصبعي (المس الشرجي) لأنها قد تعطي نتائج إيجابية كاذبة من رض الإجراء نفسه، كما أنه قد يغفل النزف الهضمي إن كان بمستوىً أعلى من مكان أخذ النموذج.
حساسية الطريقة
الإنسان السليم يومياً مقداراً لا يتجاوز 2 مل دم/ 150 غ براز أي ما يعادل 2 مكغ هيموغلوبين / غ براز وتكشف طرق الغاياك النزف الهضمي السفلي إن زاد عن 20 مل دم / يوم أي بحدود 25 مكغ /غ براز.
يصبح لون البراز أسود قطرانياً عندما تتجاوز كمية النزف في السبيل الهضمي العلوي أكثر من 100 مل ويبقى اختبار الدم الخفي إيجابياً لأسبوع أو أكثر بعد عودة لون البراز للون البني الطبيعي رغم توقف النزف، ونلفت النظر هنا إلى أن البراز يصبح أسود اللون أيضا بعد تناول مركبات الحديد الفموية أوالبزموت أو الكربون أو تناول بعض الخضراوات ولذلك لا يمكننا الاعتماد على لون البراز العياني الأسود للجزم بوجود النزف دون العودة لإجراء اختبار الدم الخفي في البراز.
**********إجراء الاختبار
--------------------------------
يؤخذ القليل من البراز ومن عدة مواقع بواسطة ما يشبه خافض اللسان الخشبي ويفرش على غمائس الغاياك ضمن الفتحات الخاصة المجراة في الصفيحة الجاهزة تجارياً ضمن نافذتين ويكتب اسم المريض بوضوح ويترك على الطاولة لمدة خمس دقائق، ثم يضاف الماء الأكسجيني (بنسبة 3% في الإيتانول) بالطرف المقابل للعينة، إن ظهور اللون الأزرق خلال دقيقتين حصراً يعني وجود الدم الخفي.
هناك نقطة صغيرة حمراء تعتبر كشاهد إيجابي، ونقطة صغيرة صفراء تعتبر كشاهد سلبي وبإضافة الماء الأوكسجيني يجب أن تصبح النقطة الحمراء بلون أزرق ويبقى لون النقطة الصفراء أصفر، الشكل 1.
هناك بعض الشركات تقدم شاهداً إيجابياً على شكل محلول، ويمكن إضافة الدم العادي كشاهد إيجابي.
مساوئ الاختبار .
- قلة حساسية الاختبار.
- عدم نوعيته وتفاعله مع غير الدماء البشرية.
- الحمية الصارمة المسبقة من قبل المريض عن اللحوم وبعض الخضراوات والأدوية.
2- كشف البرفيرين المشتق من الهيم Porphyrin derived from Heme بطريقة التألق Fluorescence
المبدأ: يتعلق مصير الهيموغلوبين المتواجد ضمن لمعة الأمعاء بموقع النزف، فإن كان علوياً فهذا يدع الغلوبين globin ينهضم بالكامل ويتحطم الهيم غير القابل للامتصاص من الأمعاء إلى ما يدعى الهيماتين الحاوي على البرفيرين المشتق من الهيم.
الحساسية: حوالي 10 مكغ / غ براز.
ميزات الطريقة (محاسنها): .
- لا تتأثر بتناول المريض للفيتامين C أو مضادات الحموضة أو الخضار الغنية بالبيروكسيداز.
مساوئها:
- طريقة تألق تحتاج إلى وقت عمل طويل يصل إلى عدة ساعات.
- يقتصر تواجـدها على القليل من المخابـر
المرجعية تحت اسم تجاري Hemo Quant.
- تكلفتها مرتفعة.
- غير نوعية، حيث تتفاعل مع دم اللحوم الحيوانية.
بمشاركة تقنية الـHemoccult II (غاياك) والـ Hemo Quant (برفيرين) تبين أنهما تستطيعان كشف حوالي 25% فقط من مراحل سرطان القولون المبكرة ولهذا فإن الاختبارين المذكورين يعتبران واسمين سرطانيين باكرين فقيرين وذلك مشابه لما هو عليه الحال في الواسم السرطاني في الدم CEA، ولذلك تابع العلماء نشاطهم وطوروا الطريقة الثالثة لكشف الدم الخفي في البراز وهي:
3- طريقة الكشف المناعي الكيماوي للهيموغلوبين البشري Immunochemical Test
المبدأ: طريقة الاستشراب المناعي المألوفة Immuno Chromatographic، وهي طريقة مناعية نوعية أي تحتوي على الأضداد النوعية والتي لا تتفاعل إلا مع الهيموغلوبين البشري حصراً، وتتواجد تجارياً تحت اسم HemdexCorion Diagnostical ® أو Heme Select ®.
الحساسية: عالية تصل إلى 6 مكغ دم / غ براز، مع العلم أن 97% من مرضى سرطان القولون لديهم قيم هيموغلوبين في البراز تتجاوز هذا المقدار.
ميزات الطريقة:
- نوعية للهيموغلوبين البشري حصراً.
- لا تتطلب أي تحضيرات طعامية خاصة مهما كان نوعها أو مقدارها.
- لا تتأثر بتناول الأدوية.
- كلفتها مقبولة (متوسطة).
سيئتها الوحيدة أنها لا تكشف البرفيرين المشتق من الهيم.
طريقة الإجراء :
نأخذ كمثال اسلوب شركة Acon:
- نفتح أنبوب جمع عينة البراز مع الانتباه لعدم انسكاب محلول الاستخلاص المتواجد في القعر.
- ندخل العمود البلاستيكي المحلزن الملتصق بالغطاء في عدة أماكن من سطح وداخل البراز ونكتفي بما يعلق في الشقوق دون الغرف من البراز.
- نعيد الغطاء إلى أنبوب جمع العينة ونمزج عدة مرات.
- نكسر النتوء البلاستيكي البيضاوي العلوي من علبة جمع عينة البراز ونضيف قطرتين عمودياً إلى مكان إضافة العينات (S) في جهاز الاستشراب المناعي والذي ينزع من غلاف الألمنيوم.
- ننتظر مدة خمس دقائق. إن ظهور أي خط أحمر مكان نافذة القراءة المقابل للـ T يعني إيجابية اختبار الدم الخفي،
********- طرق الكشف الكمي Quantitative للدم الخفي باستخدام نظائر الكروم المشعCr51
وهي أكثر نوعية من غيرها ولكنها طريقة غير عملية كاختبار مسح واسع، وتستخدم حصراً في مراكز قليلة محصورة، وللنزوف القليلة وبالمشاركة مع التقنيات الأخرى ولتحديد مكان النزف، وتصل حساسية الطريقة إلى 5 مل دم / يومياً (5 مكغ / غ براز).
6- طريقة Fecal Test for Genetic Abnormalities
وهي من الاختبارات الحديثة المجراة على البراز لكشف التشوهات الصبغية والتبدلات في الـDNA النوعية للأورامNeoplasm Specific DNA Alterations وخصوصاً المورثة BAT26. وقد وُجد أن هذه الطريقة تكشف 91% من سرطان القولون وبنوعية 93% كما تكشف 82% من الأورام الغدية ذات القطر الذي يزيد عن الواحد سنتيمتر.
وتعتبر هذه الاختبارات واعدة بكثير من الآمال ولكنها تجرى حالياً ضمن مخابر صبغية مرجعية حصراً وستتوفر هذه الاختبارات تجارياً في غضون 3 – 5 سنوات كاختبار مسح غير راض باستطاعته تحديد مرحلة الخباثة. ايضا لاتستخدم بجميع المختبرات



جزء منه منقول

  • 0


#2 د. أبوياسين

د. أبوياسين

    عضو مميز

  • الإشراف الطبي
  • 2389 مشاركة
  • 3 موضوع
  • الجنس:ذكر
  • المكان:ألمانيا
  • الاهتمامات:القراءة والمطالعة<br /><br />الإنترنت والتصاميم الفنية <br /><br />كرة القدم والسباحة

تاريخ المشاركة 03 July 2009 - 09:18 PM

جزاك ربي كل خير أختي الفاضلة على ما تقدمية لنا من جميل المشاركات

هذا الموضوع أعتبره من المواضيع الهامة التي يجب على كل طبيب أن يدرك مدى أهميته

جعله الله في ميزان حسناتك

د. فارس
  • 0

#3 امل عبدالفتاح

امل عبدالفتاح

    عضو مميز

  • الإشراف الطبي
  • 1581 مشاركة
  • 238 موضوع
  • الجنس:أنثى
  • المكان:فلسطين-الأردن

تاريخ المشاركة 04 July 2009 - 10:50 PM

شكرا دكتور فارس على الكلام المشجع
  • 0